18:52 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    164
    تابعنا عبر

    مع تصاعد حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية التي أطلقها مسلمون حول العالم، انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصور ترصد لحظات التخلص من هذه السلع في العديد من المتاجر الرئيسية في المدن العربية، إلا أن بعض هذه المنشورات كان زائفا.

    أحد هذه المقاطع التي انتشرت على نطاق واسع، يدعي متداولوه أنه يظهر بضائع فرنسية تلفت في مناطق متفرقة من العالم، بعد حملة المقاطعة التي انطلقت بسبب موقف باريس من الرسوم المسيئة لنبي الإسلام (محمد).

    لكن بالبحث، تبين أن الفيديو منشور منذ عام 2016، ضمن تقرير عن كميات من الدجاج الفاسد في السعودية. لكن أعيد نشهر نهاية الشهر الماضي تحت هذا الادعاء الخاطئ ليس فقط باللغة العربية ولكن تداوله مستخدمون في إندونيسيا وغيرها.

    ووفقا للأخبار المتداولة بالتزامن مع التاريخ الأصلي لنشر الفيديو، فإنه يعود لعملية إحباط لتداول الدجاج منتهي الصلاحية في منطقة القصيم، وقد تدخل مكتب أمانة المنطقة للتخلص منه.

    إنفوجرافيك...أبزر مواقف الدول الإسلامية من الإساءة للنبي محمد
    © Sputnik
    أبزر مواقف الدول الإسلامية من الإساءة للنبي محمد

    انظر أيضا:

    أردوغان يدعو إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية ووقف "حملة الكراهية"
    وزير التجارة الفرنسي: لا نعتزم مقاطعة المنتجات التركية
    المفوضية الأوروبية: مقاطعة المنتجات الفرنسية ستبعد تركيا أكثر عن الاتحاد
    الكلمات الدلالية:
    النبي محمد, رسم النبي محمد, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook