00:35 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اختتم، اليوم الخميس، في قصر الأمويين بدمشق المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وألقى معاون وزير الخارجية والمغتربين السوري أيمن سوسان البيان الختامي للمؤتمر.

    وتضمن البيان التأكيد على الدعم الثابت لسيادة ووحدة الأراضي السورية ومواجهة جميع المحاولات الرامية لتقويض سيادتها وسلامة أراضيها، والحزم في مكافحة الإرهاب في جميع بؤره والقضاء عليه نهائيا على جميع الأراضي السورية، والإشارة إلى أن اتفاق وقف اطلاق النار لا يشمل في أي ظرف من الظروف الجماعات الارهابية، وأن الحل السياسي للأزمة السورية هو سوري سوري دون تدخلات خارجية.

    كما عبر البيان عن القلق الكبير حول الوضع الإنساني وعدوى الفيروس الوبائي "كورونا"، ورفض جميع العقوبات أحادية الجانب على سوريا، ودفع المجتمع الدولي للعمل على رفع هذه العقوبات خاصة في ظل وباء كورونا، وورفض سرقة الموادر السورية التي هي ملك للجمهورية العربية السورية.

    وشدد البيان على أن لا حل عسكريا للأزمة في سوريا والحل سياسي يقوده وينفذه السوريون بأنفسهم عبر عملية تسوية أكثر شمولية على جميع الأراضي السورية دون أي تدخل خارجي، والتأكيد على ضرورة المساعدة في العودة الآمنة والطوعية للاجئين، وإعادة تأهيل البنى التحتية ومساعدة سوريا لتنفيذ مشاريع إعادة الإعمار السريعة، وكذلك العملية الإنسانية لنزع الالغام، ومواصل الحكومة السورية لبذل كل الجهود لضمان العيش الكريم للاجئين الراغبين بالعودة، وعلى المجتمع الدولي المساهمة في هذه العملية.

    وانطلقت، أمس الأربعاء، أعمال المؤتمر الدولي للاجئين في دمشق، بمشاركة دولية واسعة، أبرزها من روسيا والعراق وإيران ولبنان.

    انظر أيضا:

    أسباب عدم مشاركة دول عربية وأوروبية في مؤتمر عودة اللاجئين في دمشق
    المؤتمر الدولي في دمشق.. ما الذي يمكن أن يقدمه للاجئين السوريين؟
    مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا: مؤتمر دمشق سيسهم بعودة المهجرين من لبنان
    لبنان يطالب باستضافة المؤتمر الثاني للاجئين السوريين على أراضيه
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook