00:04 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أثار تصريح عن النساء لوزير الداخلية اللبناني في حكومة تصريف محمد فهمي، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ما اعتبره البعض "تنميطاً لدور المرأة في المجتمع".

    وقال فهمي مازحا خلال مقابلة تليفزيونية، عشية تنفيذ قرار الإقفال العام بسبب ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، ردا على سؤال حول منع التجول التام نهار الأحد، بما في ذلك خدمات توصيل الطعام إلى المنازل، إن

    "هيدا مفيد للصحة، وبيضعف الواحد.. وشغلة ثانية فيه الممثل جورج خباز بيقول "كل يوم ديليفري".. يطبخوا شوي النسوان".

    وأثار هذا الكلام جدلا واسعا بين الناشطين والناشطات الذين عبروا عن غضبهم لهذا تصريح لما يتضمنه من تنميط لدور المرأة في المجتمع وحصر مهمتها في الطبخ وأعمال المنزل.

    وبدأت في لبنان فجر السبت، إجراءات إقفال عام جديد لمواجهة ارتفاع الإصابات بالفيروس المستجد، ولرفع جاهزية القطاع الصحي بعدما بلغت المستشفيات طاقتها القصوى.

    وناشد رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، مساء الجمعة، المواطنين الالتزام بإجراءات الإقفال ومعايير الوقاية بعدما كانت الحكومة نجحت عبر إغلاق عام مبكر في احتواء الموجة الأولى، إلا أن البلاد تسجّل في الفترة الأخيرة معدلات إصابة قياسية رغم عزل عشرات البلدات والقرى.

    فقد تخطى عدد الإصابات عتبة 100 ألف إصابة، وبلغ 102607 حالة بينها 796 وفاة.

    وبحسب احصاءات وزارة الصحة، يسجل لبنان الذي يبلغ عدد سكانه نحو 6 ملايين، نحو 11 ألف إصابة في معدل أسبوعي.

    وسيستمر الإقفال العام حتى نهاية الشهر الحالي مع إمكانية تمديده في حال الضرورة.

    كما سيترافق مع حظر تجول من الخامسة مساء حتى الخامسة فجراً، على أن يمنع التجول بالمطلق يوم الأحد.

    ولا يشمل قرار الإقفال مطار بيروت، كما يتضمن استثناءات لقطاعات صحية وحيوية.

    انظر أيضا:

    دخول لبنان حالة الإقفال العام لمدة أسبوعين..فيديو
    لبنان يغلق الحانات والملاهي الليلية لكبح انتشار كورونا
    دياب: الإغلاق العام يبدأ غدا في لبنان كي نتفادى الانهيار الصحي
    هل عاد تشكيل حكومة لبنان إلى نقطة الصفر.. وما موقف فرنسا؟
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook