04:49 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت مصادر بوزارة الخارجية المغربية إن العمليات التي قامت القوات المسلحة الملكية بالأمس كانت مسؤولة.

    وأكدت المصادر في تصريحات لـ "سبوتنيك"، عدم وقوع اشتباكات أو سقوط جرحى كما تداولت بعض وسائل الإعلام.

    وأوضحت المصادر أن العملية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية جاءت لسد الثغرات التي كانت تتسلل منها "المليشيات" وتقوم بقطع الطريق وتعطيل حركة البضائع، وأنها تمكنت من تطويق العناصر في المنطقة التي كانوا يتواجدون بها، ومن ثم أطلقت الطلقات التحذيرية في الهواء، انسحب على أثرها عناصر البوليساريو.

    وشددت المصادر على أن الكثير من الفيديوهات والمعلومات التي تم تداولها حول سقوط جرحى أو وقوع اشتباكات هي متعمدة من طرف البوليساريو، وأن الصور ومقاطع الفيديو التي تم تداولها هي مقاطع قديمة نشرتها بعض وسائل الإعلام عن عمد لتأجيج الوضع.

    وأشارت المصادر إلى أن المغرب لا يريد اشتباكات أو جرحى وإنما قام بعملية مسؤولة لسد الثغرات واستعادة حركة مرور الأشخاص والسلع لسيرها الطبيعي وتأمين حركة النقل عبر الطرق التي تسلكها الشاحنات.

    وأصدرت القيادة العامة للقوات الملكية المغربية،  الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني، بيانا علقت فيه على المعارك المندلعة عند معبر الكركرات بين القوات المغربية و"البوليساريو".

    وقالت القيادة العامة للقوات الملكية المغربية، في بيان تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، إن "معبر الكركرات بين المغرب وموريتانيا، أصبح في الوقت الحاضر مؤمنا بشكل كامل من خلال إقامة القوات المسلحة الملكية لحزام أمني بتعليمات سامية من جلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية".

    وتابع الجيش المغربي بقوله "طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تم يوم 13 نوفمبر 2020، القيام بعملية، وفقا لقواعد تدخل واضحة تقتضي تجنب أي احتكاك بالأشخاص المدنيين".

    وأكمل الجيش الملكي المغربي بقوله "خلال هذه العملية، فتحت الميليشيات المسلحة للبوليساريو النار على القوات المسلحة الملكية التي ردت عليها، وأجبرت عناصر هذه المليشيات على الفرار دون تسجيل أي خسائر بشرية"، وأكد أن هذه العملية تأتي على إثر إغلاق ميليشيات البوليساريو للمحور الطرقي العابر لهذه المنطقة الرابطة بين المغرب وموريتانيا.

    وأظهر البيان المغربي أنه "بعد أن أخذت علما بتدخل القوات المسلحة الملكية الذي تم طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك، أقدمت عناصر ميليشيات البوليساريو عمدا على إحراق معسكر الخيام الذي أقامته، وعمدت إلى الفرار على متن عربات من نوع (جيب) وشاحنات نحو الشرق والجنوب تحت أنظار مراقبي بعثة الأمم المتحدة (المينورسو)".

    وأتم بيان الجيش المغربي بقوله "معبر الكركرات أصبح الآن مؤمنا بشكل كامل من خلال إقامة حزام أمني يؤمن تدفق السلع والأفراد عبر الممر الذي يربط بين المركزين الحدوديين".

    انظر أيضا:

    رئيس البوليساريو يعلن انتهاء الالتزام بوقف إطلاق النار مع المغرب
    نواب بـ" الأوربي" يدعون إلى "إدانة إجراءات المغرب الأحادية" ضد البوليساريو
    البرلمان المغربي: حركات البوليساريو بهلوانية والمرتزقة لا يفهمون الحوار
    سلطنة عمان تؤيد المغرب وتدعم جهود الأمم المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook