00:58 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا الأمين العام للجبهة الثورية ورئيس حركة العدل والمساواة المسلحة في السودان جبريل إبراهيم، أمس الثلاثاء، إلى تحقيق وفاق وطني شامل بالبلاد.

    وقال إبراهبم، خلال كلمته على هامش احتفالات اتفاق السلام الموقع الشهر الماضي، "طوينا صفحة الحرب إلى غير رجعة وبدأنا مشوار السلام، نريد أن نحقق السلام المجتمعي وإذا أردنا أن تنطلق ثورتنا لابد من تحقيق وفاق وطني شامل"، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

    وتابع :"لا يمكن تحقيق السلام بغير عدالة، إذا بقيت الضغائن في نفوس الضحايا سيأخذون القانون بأيديهم، لابد أن تأخذ العدالة طريقها عبر جهاز قضائي لا يتحزب"، مؤكدا أن قادة الحركات المسلحة الذين وصلوا للخرطوم "لا يسعون للانتقام.. جئنا لنتسامح ونتآخي وهذا لا يمنع من الإنصاف".

    وتضم الجبهة الثورية 3 حركات مسلحة متمردة، هي "تحرير السودان" و"العدل والمساواة" في إقليم دارفور (غرب)، و"الحركة الشعبية/ الشمال" في ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق).

    وشارك آلاف السودانيين، الأحد الماضي، في العاصمة الخرطوم بـ"احتفالات السلام"، بالتزامن مع وصول قادة الحركات المسلحة الموقعة على "اتفاق جوبا" للسلام في 3 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

    ويشهد إقليم دارفور، منذ 2003، نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة، كما تقاتل الحركة الشعبية/شمال القوات الحكومية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ 2011.

    انظر أيضا:

    سفير السودان في الدوحة: حضور قطر ضمانة لـ"اتفاق جوبا للسلام"
    السودان... "العدل والمساواة" ترفض اتفاق جوبا للسلام
    بعد تجميد المفاوضات في جنوب السودان... لقاء سوداني قطري في جوبا
    من يملك مفاتيح السلام في السودان... الموقعون في جوبا أم الممتنعون في دارفور؟
    السيسي: "اتفاق جوبا للسلام" بداية عصر جديد للسودان
    الكلمات الدلالية:
    الخرطوم, جوبا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook