18:57 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، أن المملكة تمتلك مخزونا هائلا من النفط وتريد استغلاله بالشكل الأمثل.

    القاهرة– سبوتنيك. ولفت الأمير عبد العزيز بن سلمان إلى أن بلاده تريد تحقيق طلب أكبر على الطاقة والنفط من دون الإضرار باحتياجات السوق.

    وقال الوزير السعودي، في مؤتمر بشأن قمة مجموعة العشرين، اليوم الأربعاء: "نملك موارد هيدروكربونية هائلة ومخزونا هائلا من النفط، ونريد استغلاله أحسن استغلال".

    وتابع ابن سلمان: "نريد تحقيق طلب أكبر على الطاقة والنفط، لكن لا نريد أن نضر باحتياجات السوق".

    وأضاف، بقوله: "يجب جعل القضايا البيئية جزءًا من هواجسنا، ولذلك وضعنا برنامجا للاستدامة البيئية".

    وأكد الوزير السعودي على سعي بلاده للريادة في مجال استخدام الهيدروجين، مؤكدا أنها ربما تكون أكبر مصدر للهيدروجين في المستقبل.

    وأضاف: "نحن نتملك الطاقة الشمسية ومخزون هائل من الغاز والهيدروجين الأزرق، وسنتولى ذلك بإطار استراتيجي".

    وتابع الوزير السعودي "كلفنا فريقا لوضع خطة كاملة بشأن الهيدروجين، وبعد أشهر سترون عرضا لما يمكن تحقيقه باستغلال الهيدروجين، ونريد أن نكون روادا في هذا المجال".

    وحول تخفيض إنتاج النفط في يونيو /حزيران الماضي، أكد وزير الطاقة السعودي أنه لولا تخفيض مستوى إنتاج النفط الذي قامت به دول "أوبك +"، لمواجهة الآثار السلبية لوباء "كوفيد-19"، لكان الوضع أصبح "حرجًا".

    وقال الوزير السعودي، في مؤتمر بشأن قمة مجموعة العشرين، اليوم الأربعاء: "لو لم نفعل ما فعلناه على مستوى أوبك + ودول العشرين من خلال التعاون والمرونة لوجدنا أنفسنا في وضع حرج".

    وأضاف: "اتخذنا مقاربة براجماتية عملياتية وقمنا في أبريل بعمل مازال مستمرا للآن مع دول العشرين الكبرى، للتأكد من أن الدول غير المشاركة في أوبك + تعمل على إحلال الاستقرار في سوق الطاقة".

    وحول الانتخابات الرئاسية الأمريكية، أوضح الوزير السعودي أنه مهما اختلفت الإدارات الأمريكية، فإن العلاقات مع الولايات المتحدة راسخة وتستند لإرث يمتد لثمانين عامًا.

    وقال ابن سلمان إن "الإدارات تأتي وتذهب ولكن ركائز العلاقات متينة وراسخة لذا لا شك بأننا سنواصل العمل المشترك مثلما فعلنا مع الإدارات السابقة".

    ودعا الوزير السعودي، أمس، إلى ضرورة استمرار التزام دول مجموعة "أوبك+" باتفاق خفض الإنتاج النفطي، مشيرًا إلى أن المجموعة حققت 99.4 في المئة مما التزمت به.

    وقال خلال اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لأوبك+ عبر الإنترنت: "من الضروري الالتزام بالاتفاق حول تخفيض الإنتاج من أجل عودة المرونة إلى الأسواق التي تأثرت بجائحة كورونا المستجد.

    وأوضح أنه في ظل الإعلان عن اقتراب التوصل لإنتاج لقاحات لمواجهة الوباء، تستمر أعداد الإصابات حول العالم في الزيادة، مؤكدا أن "علينا أن نلتزم بأهدافنا المتفق عليها والتحلي بالقوة للتعاون" حول اتفاق تخفيض الإنتاج.

    ووجه الوزير السعودي الشكر لكل من الإمارات وأنغولا بسبب التزامهما بالتعهدات بالاتفاق، وحث الدول المشاركة على تجديد عزمهم على الالتزام بالاتفاق الذي أسهم في تحقيق الاستقرار في سوق النفط، على حد قوله.

    من جانبه قال نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، خلال الاجتماع إن على الدول المشاركة في اتفاق "أوبك+" الالتزام بواجباتها تجاه صفقة تقليص إنتاج النفط.

    كما أكد أن بلاده سوف تستمر في الالتزام بتعهداتها حول الاتفاق النفطي لمجموعة أوبك+.

    وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة في تقريرها لشهر يوليو/تموز، أن تحالف "أوبك+" نفذ في شهر يونيو/حزيران، شروط اتفاق خفض الإنتاج بنسبة 100 في المئة، وذلك بتخفيض الإنتاج بمقدار 10 ملايين برميل يوميا، وأن روسيا نفذت الشروط بنسبة 100 في المئة، في حين نفذتها المملكة العربية السعودية بنسبة 138 في المئة.

    انظر أيضا:

    وزير الطاقة السعودي لا يستبعد استمرار عمل "أوبك+" بعد عام 2022
    وزير الطاقة السعودي: الاستغناء عن النفط والغاز احتمال بعيد وغير واقعي
    بالفيديو وزير الطاقة السعودي: استهلاكنا من البترول سينخفض بمقدار 600 - 700 ألف برميل يوميا
    وزير الطاقة السعودي: الإدارات تأتي وتذهب ولكن علاقتنا بواشنطن راسخة
    الكلمات الدلالية:
    مخزونات النفط, مخزون النفط, وزارة الطاقة السعودية, وزير الطاقة السعودي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook