16:16 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت القوات اليمنية المشتركة التابعة للحكومة الشرعية، اليوم الخميس، مقتل مدنيين بانفجار لغم اتهمت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، بزرعه في محافظة الحديدة غربي اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة العاملة ضمن قوام القوات المشتركة، أن "لغما أرضياً زرعه الحوثيون بالقرب من أحد منافذ الأسلاك الشائكة التي وضعوها مؤخرا في خبت الجاح غرب مديرية التحيتا جنوبي الحديدة، انفجر موديا بحياة ثلاثة مدنيين من أسرة واحدة".

    وقال إن "الجريمة تضاف إلى سجل جرائم الحوثيين التي ارتكبوها منذ دخول الهدنة الأممية المعلنة في محافظة الحديدة حيز التنفيذ أواخر عام 2018م".

    في سياق آخر، اتهمت ألوية العمالقة، جماعة الحوثيين بـ "شن قصف بـ 4 صواريخ كاتيوشا على حي منظر في مديرية الحوك جنوبي مدينة الحديدة، تسبب في إثارة الرعب والخوف في أوساط الأهالي لا سيما النساء والأطفال".

    إلى ذلك، "استهدفت القوات المشتركة بضربات مركزة ومحكمة تحركات مسلحة للحوثيين قادمة من مناطق سيطرتهم صوب مدينتي حيس (جنوب شرقي الحديدة) والتحيتا (جنوبي الحديدة)، ألحقت خسائر فادحة بالجماعة في العتاد والأرواح"، حسب إعلام قوات العمالقة.

    من جهة ثانية، قال تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم جماعة الحوثيين، إن قوات التحالف العربي والقوات اليمنية المشتركة، "نفذت 167 خرقا للهدنة الأممية بينها محاولتا تسلل في منطقة كيلو 16 (شرقي مدينة الحديدة) ومديرية التُحيتا (جنوبي الحديدة)".

    وأضاف أن "بين الخروقات 22 خرقاً بقصف مدفعي، و76 بأعيرة نارية مختلفة، و4 غارات لطيران تجسسي على مديرية الدُريهِمي (جنوبي الحديدة)".

    وأشار إلى "تحليق 10 طائرات تجسسية في أجواء شارع الخمسين (شرقي مدينة الحديدة)، ومدينة التحيتا ومنطقة الجبلية (جنوبي الحديدة) ومديرية الدريهمي".

    انظر أيضا:

    الصحة العالمية: 9 ملايين طفل يمني مهددون بفقدان الخدمات الصحية الأساسية
    بعد اشتباكات الحكومة اليمنية و"الانتقالي"... هل انتهى الحديث عن تنفيذ اتفاق الرياض؟
    نائب الرئيس اليمني: ميليشيا الحوثي تشكل خطرا متصاعدا يهدد الملاحة الدولية
    الجيش اليمني: مقتل مسؤول الأمن الوقائي التابع للحوثيين ومرافقيه
    الكلمات الدلالية:
    القوات المشتركة, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook