05:02 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 06
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الخميس، إنه سيزور هضبة الجولان المحتلة، في خطوة تمثل خروجا عن سياسات الإدارات الأمريكية المتعاقبة..

    وطبقا لـ"رويترز"، فقد قال الوزير الأمريكي خلال زيارته الحالية للقدس: "ستكون لدي فرصة اليوم لزيارة هضبة الجولان".

    وأكد بومبيو موقفه المتماهي مع سياسة ترامب، قائلا: "كان أيضا قرار الرئيس ترامب (في 2019) الاعتراف بها (هضبة الجولان) جزءا من إسرائيل قرارا ذا أهمية تاريخية يمثل اعترافا بالواقع".

    وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد وصل، أمس الأربعاء، إلى إسرائيل، وسط أنباء عن زيارات سيقوم بها إلى بعض المستوطنات في الضفة وهضبة الجولان.

    وقد حضر بومبيو مؤتمرا صحفيا عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، عقب قمة ثلاثية جمعتهم.

    وتعد زيارة بومبيو إلى مستوطنة إسرائيلية في الضفة أو الجولان هي أول زيارة من هذا النوع  يقوم بها وزير خارجية أمريكي.

    وكان موقع "واللا" العبري قد أشار إلى أن "الهدف من الزيارة هو تسليط الضوء على التحولات السياسية لإدارة ترامب تجاه إسرائيل، وبالنسبة لبومبيو لها أيضا أهمية سياسية محلية قبل خوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام 2024.

    جدير بالذكر أن بومبيو كان قد ألغى، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، رأيا قانونيا لوزارة الخارجية يعود إلى عام 1978 اعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية مخالفة للقانون الدولي، حيث كان هو والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان القوى الدافعة وراء هذا التحول.

    انظر أيضا:

    موسكو: حديث بومبيو عن المستوطنات يهدف لإلغاء الإطار القانوني للتسوية
    الخارجية الأمريكية: بومبيو يزور بيروت والقدس والكويت في مارس
    بيان من الأزهر حول تصريحات بومبيو عن المستوطنات الإسرائيلية
    مفكر فلسطيني: تصريحات بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية دليل استخفاف أمريكي بالنظام العربي
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, إسرائيل, القدس, مايك بومبيو, الجولان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook