18:17 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    انهار عقاران اليوم الجمعة، في محافظة الإسكندرية، شمالي مصر، بسبب الأمطار الغزيرة، مما تسبب في وفاة شاب وفقدان 4 أشخاص تحت الأنقاض.

    أفادت صحيفة "اليوم السابع" بأن انهيار العقار أسفر عن وفاة شاب يبلغ من العمر 20 عاما، وذلك في منطقة كرموز غربي الإسكندرية، بسبب هطول أمطار غزيرة وصلت إلى حد السيول فى المدينة.

    وفي حي الجمرك انهار عقار آخر، مما أسفر عن إصابة شخص، بينما لا يزال البحث جاريا عن 4 آخرين تحت الأنقاض.

    يشار إلى تعرض سواحل الإسكندرية إلى نوة "باقي المكنسة"، في موجة هي الأعنف منذ 2015، يصاحبها هطول أمطار رعدية وبرق وانخفاض في درجات الحرارة.

    وأعلن محافظ الإسكندرية، أن الأمطار الغزيرة تسببت في انهيار سقف الطابق الثالث بأحد المنازل ما تسبب في إصابة شخص جرى نقله إلى المستشفى.

    وأشار إلى أن قوات الحماية المدنية تواصل البحث عن 4 أشخاص آخرين تحت الأنقاض حتى الآن.

    وأكد محافظ الإسكندرية أنه تم فصل جميع المرافق من الغاز والكهرباء والمياه، كما تم الدفع بجميع المعدات الثقيلة والسيارات اللازمة برفع الأنقاض الناجمة عن انهيار العقار وفرض طوق أمني في جميع الشوارع المحيطة بالعقار حماية لأرواح المواطنين.

    وكانت الأرصاد المصرية قد أصدرت تحذيرا للمواطنين من حالة عدم استقرار الطقس، التي بدأت أمس الخميس، وتستمر حتى غدا السبت، ودعت المواطنين في عدد من المناطق بعدم حمل أي أجسام معدنية.

    ذكرت ذلك "بوابة أخبار اليوم" المصرية، مشيرة إلى قول وكيلة مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية إيمان شاكر، إن "البلاد تشهد حالة من عدم الاستقرار بداية من الخميس حتى السبت وأن الطقس سيبدأ في التحسن تدريجيا اعتبارا من الأحد المقبل".

    ووجهت وكيلة مركز الاستشعار عن بعد، رسالة للمواطنين دعتهم فيها إلى عدم حمل أي مواد معدنية خلال تلك الموجة خاصة في المحافظات التي ستشهد أمطار رعدية، مشيرة إلى أن السواحل الشمالية وسيناء وشمال الدلتا ستشهد أمطارا رعدية بداية من صباح غد الجمعة.

    انظر أيضا:

    محافظة مصرية تحذر مواطنيها من طقس الغد
    أمطار وبرد... تحذيرات مصرية من طقس الجمعة
    الأرصاد المصرية تحذر من طقس الخميس إلى السبت
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر اليوم, أخبار مصر الآن, أخبار مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook