16:12 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    تجددت، اليوم الجمعة، المواجهات بين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، في محافظة أبين جنوبي اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك" بأن مواجهات دارت بين الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي في منطقة الطَرية في مديرية خَنفر شرقي مدينة زُنجبار مركز محافظة أبين، إثر هجومين متبادلين على مواقع الآخر.

    وأضاف بأن المواجهات التي استخدمت خلالها الدبابات والمدفعية والقذائف الصاروخية أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين وإعطاب أكثر من 10 آليات متنوعة بينها مدرعات.

    والجمعة الماضية، أسفرت معارك بين الجيش اليمني وقوات المجلس الجنوبي، في محوري الشيخ سالم والطَرية شرقي مديرية زُنجبار، عن مقتل أكثر من 10 من الجانبين بينهم شقيق قائد اللواء الثالث حماية رئاسية هيثم الزامكي، وقائد سرية في قوات المجلس الانتقالي يدعى سالم الشبحي، في حين أُصيب نحو 20 من الطرفين.

    سبقت تلك المعارك أخرى مماثلة، الاثنين الماضي، في جبهة الطَرية شرقي زُنجبار، أوقعت 13 قتيلاً وجريحاً على الأقل من الطرفين.

    وعلى الرغم من نشر التحالف العربي مراقبين من قوة الواجب السعودية في مناطق التماس بين الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي، في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، إلا أن المواجهات متجددة بين الجانبين.

    وتعد المواجهات المتجددة بين الطرفين هي الأعنف منذ إعلان السعودية في 29 تموز/ يوليو الماضي، آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 نوفمبر العام الماضي، والمتضمنة "استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي"، و"فصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة".

    انظر أيضا:

    نائب الرئيس اليمني: ميليشيا الحوثي تشكل خطرا متصاعدا يهدد الملاحة الدولية
    الصحة العالمية: 9 ملايين طفل يمني مهددون بفقدان الخدمات الصحية الأساسية
    القوات المشتركة في اليمن: مقتل ثلاثة مدنيين من أسرة واحدة بلغم للحوثيين
    اليمن... هل سيدفن "اتفاق الرياض" تحت رمال المعارك في أبين؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook