15:58 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    انهالت الأمطار على مناطق كثيرة من العاصمة العراقية بغداد، مما أدى إلى غرق قسم كبير من شوارعها، في موجة بدأت أمس الجمعة، ولا تزال مستمرة.

    وفي بيانات متعاقبة، ذكرت الحكومات المحلية في البصرة وبابل والقادسية والنجف وواسط ونينوى، أنها تخشى من موجة سيول كبيرة.

    وحذّرت المواطنين من الاقتراب من مجاري الأنهار والأودية، أو استخدام الطرقات غير الرسمية، خوفاً من غرقها.

    في حين أكّد مسؤول من محافظة ديالى، بحسب موقع العربي الجديد العراقي، أنّ اثنين من سدود المدينة باتت خارج الخدمة مع هطول الأمطار.

    وأضاف مدير ناحية قزانية، مازن الخزاعي، أنّ "سدّي مندلي وقزانية، في أقصى شرق ديالى، واللذين تبلغ طاقتهما الخزنية للمياه أكثر من 4 ملايين م/3، خارج نطاق الخدمة فعلياً، بسبب غمر بحيرتي السدين بالطين، بنسبة تغطي 90 فيالمائة من قدرتهما الخزنية للمياه، وعدم رفعه منذ أكثر من 10 سنوات رغم الدعوات المتكررة".

    أمّا في بغداد، فقال ديار علي، وهو من أهالي حيّ الثورة (مدينة الصدر)، إنّ "المدينة غرقت بالكامل، ودخلت مياه الأمطار إلى منازل الأهالي، وهناك مخاوف من سقوط بعضها على ساكنيها، وتحديداً في حيّ الأورفلي الذي يحتوي على مئات المنازل القديمة، وغالبيتها مسكونة".

    وكانت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، قد حذّرت من طقس ممطر وسيول في السليمانية وحلبجة وديالى والكوت والعمارة، إلا أنّ الحكومات المحلية في هذه المدن لم تتمكن من لملمة وضعها والاستعداد لأي طارئ، وفق المسؤول المحلي في محافظة واسط.

    الكلمات الدلالية:
    بغداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook