20:46 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    استضافت المملكة العربية السعودية الحدث الجانبي حول حماية الكوكب خلال اليوم الثاني من القمة، وأقيم الحفل افتراضياً بقيادة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

     افتتح الملك سلمان بن عبد العزيز، الحدث الجانبي، مما يشير إلى التزامات مجموعة العشرين تجاه حماية كوكب الأرض، حيث تقود رئاسة المملكة لمجموعة العشرين نهجًا طموحًا للاقتصاد الكربوني الدائري (CCE) لإدارة انبعاثات الاحتباس الحراري في جميع أنحاء العالم والصناعات لحماية الكوكب.

    مواجهة الأوبئة

    واستهل العاهل السعودي كلمته بالترحيب بالحضور في هذا الحدث الجانبي لقمة مجموعة العشرين حول التأهب لمواجهة الأوبئة والاستجابة لها، مؤكدا أن العالم يواجه تحديًا صحيًا عالميًا غير مسبوق يواجه الناس والمجتمعات والاقتصادات.

    وقال الملك سلمان:

    منذ بداية الوباء وفي محاولة لتحفيز الاستجابة العالمية، التقينا في قمة استثنائية في مارس/آذار الماضي، حيث اتخذنا جميعًا إجراءات سريعة وجماعية لمواجهة هذه الأزمة، ونواصل القيام بذلك.

     وأوضح أن "التقدم الذي نشهده في تطوير لقاح Covid-19، فإن أولويتنا القصوى هي ضمان الوصول الميسور التكلفة والعادل إلى اللقاحات والعلاجات وأدوات التشخيص للجميع"، مقترحا مبادرة الوصول إلى أدوات الوباء (APT)، والتي تهدف إلى ضمان التركيز على الاستعداد والاستجابة المستدامين لمواجهة أي جائحة في المستقبل.

    وتابع العاهل السعودي:

    إن الحفاظ على كوكب الأرض يعتبر ذا أهمية قصوى. وفي ظل زيادة الانبعاثات الناتجة عن النمو الاقتصادي، علينا أن نكون روادا في تبني منهجيات مستدامة وواقعية ومجدية التكلفة لتحقيق الأهداف المناخية الطموحة.

    حماية الأرواح

    وشدد العاهل السعودي على أنه "يمكننا تحقيق هدفنا المتمثل في حماية الأرواح وسبل العيش وتشكيل عالم أفضل لتحقيق فرص القرن الحادي والعشرين للجميع".

    ومن جانبه، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب:

    يجب علينا الحفاظ على عظمة خلق الله، معًا، يمكننا حماية بيئتنا وتعزيز الوصول إلى طاقة نظيفة وبأسعار معقولة، وتوفير مستقبل من الفرص والازدهار والأمل لدولنا في جميع أنحاء العالم.

    فيما أشار رئيس وزراء إيطاليا، جوزيبي كونتي، إلى أن "التهديد الوجودي الذي يشكله تغير المناخ وتدهور الأراضي وتراجع التنوع البيولوجي العالمي قد أوصلنا بالفعل إلى مفترق طرق، وهو الذي سيحدد ما إذا كنا قادرين على حماية كوكبنا وبناء مستقبل مستدام. أنا مقتنع بأن مجموعة العشرين يمكن أن تقود العالم في الاتجاه الصحيح".

    تحديات ملحة

    وأكد رئيس وزراء اليابان، يوشيهيدي سوجا، أن القضايا البيئية العالمية هي تحديات ملحة يجب على المجتمع الدولي معالجتها، لافتا إلى ضرورة تولي زمام القيادة والعمل معًا كفريق واحد، من أجل هذه المهمة العظيمة المتمثلة في "حماية الكوكب".

    أما عن رئيس وزراء أستراليا، سكوت موريسون، فقد أشار إلى "أننا بحاجة إلى حماية كوكبنا. هذه مسؤولية جماعية مستمرة وطويلة الأجل، ولدينا جميعًا مسؤوليات مهمة تجاه الحاضر وكذلك المستقبل"، مشددا على وجوب اتخاذ إجراءات لحماية كوكبنا من أجل شعوبنا والأجيال القادمة.

    وقال رئيس جمهورية الصين الشعبية، شي جين بينغ:

     يجب أن تستمر مجموعة العشرين في أخذ زمام المبادرة في معالجة تغير المناخ، وتدعم الصين تنسيق مجموعة العشرين في الحد من تدهور الأراضي، والحفاظ على الشعاب المرجانية، والعمل من أجل عالم نظيف وجميل.

     ولفت رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، إلى أن هذا هو أفضل وقت لزيادة البحث والابتكار في التقنيات الجديدة والمستدامة، وتفعيل ذلك بروح من التعاون والتعاضد.

    انظر أيضا:

    صورة جماعية "غير تقليدية" لقادة مجموعة العشرين في السعودية
    حمد آل الشيخ: ناقشنا في "قمة العشرين" استمرار التعليم أثناء الأزمات والكوارث
    رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي يسلط الضوء على دور مجموعة العشرين في توحيد العالم
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, إيطاليا, العاهل السعودي, قمة العشرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook