07:34 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 35
    تابعنا عبر

    قال وزير البترول والثروة المعدنية في مصر، المهندس طارق الملا، إنه تم افتتاح الجولة الثانية عند إعلان نتيجة المزايدة الأولى للتنقيب عن الذهب في البلاد، يوم الخميس الماضي.

    وأوضح الملا، في مداخلة مع برنامج "كلمة أخيرة"، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر فضائية "أون"، مساء الاثنين، أنه تم الاتفاق مع نجيب ساويرس، لوقف المفاوضات، بعدما فازت شركته في المزايدة الأولى بتسعة قطاعات.

    وكشف الملا، منذ بضعة أيام، عن نتائج المزايدة الأولى للذهب التي تم طرحها في شهر مارس/ آذار الماضي، وحظيت باهتمام 23 شركة اشترت حزم المعلومات المتاحة، وفقا لصحيفة "الشروق" المصرية.

    وأوضح طارق الملا، خلال مؤتمر عقد، الخميس الماضي، أنه تقدم للمزايدة 17 شركة فاز منها 11 شركة بـ82 قطاعا على مساحة 14 ألف كيلو متر مربع في الصحراء الشرقية من المناطق التي تم طرحها بالتزام استثمارات بحد أدنى 60 مليون دولار فى مراحل البحث الأولى.

    وعرف ساويرس أخيرا باهتمامه الكبير بالاستثمار في الذهب، حيث كشف عن أن نصف ثروته تتركز في أعمال متعلقة بالذهب، معلنا في شهر مارس/ آذار، عزمه زيادة استثماراته في هذا القطاع.

    ويأمل ساويرس في الاستفادة من تخفيف القواعد التنظيمية في مصر للتنقيب عن الذهب. وأعلنت مصر، هذا العام، عن مناقصة جديدة للتنقيب عن المعدن النفيس في أراضيها، وأجرت محادثات مع ساويرس بشأن احتمال شراء حصة في شركة التعدين "شلاتين".

    لكن الملا أعلن توقف المحادثات دون إبداء أسباب، وأشارت تقارير إلى أن التوقف سببه رفض المساهمين فكرة البيع، ومع ذلك توقع الملا استئناف المحادثات مرة أخرى بعد انتهاء الجائحة.

    وقال ساويرس: "قد تكون هناك فرص قادمة الآن للاندماج. أعتقد أن ما يجب أن يحدث في العديد من الصناعات هو عمليات دمج سواء كانت في الاتصالات أو الإنترنت. حتى شركات التعدين يجب أن تندمج وتتكاتف لأن هذه أوقات صعبة ونحتاج إلى تقليل التكلفة الإجمالية".

    انظر أيضا:

    الملياردير المصري ساويرس: ماكرون لا يؤيد الرسوم المسيئة للنبي محمد... "فهمتموه خطأ"
    كيف أصبح الملياردير المصري ساويرس أحد أكبر منتجي الذهب في العالم؟
    نجيب ساويرس يسخر من أزمة محمد رمضان
    الكلمات الدلالية:
    الذهب, نجيب ساويرس, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook