18:33 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    انتقد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عن محافظة صلاح الدين في العراق، جاسم حسين الجبارة، اليوم الأربعاء، خطط وعمليات محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي المحظور في روسيا، معتبرا أنها "عمليات استعراضية وانتصارات هشة وقتية".

    وقال الجبارة: "إن لجنة الأمن والدفاع لديها قناعة بأن جميع العمليات الأمنية والفعاليات العسكرية في مناطق صلاح الدين والمناطق الساخنة والملتهبة أمنيا اقتصرت على ضبط مضافات وأسلحة واعدة تركتها عناصر التنظيم هربا من قبضة الاجهزة الامنية"، بحسب إذاعة "مونت كارلو".

    وبيّن أن تلك العناصر "تعود فيما بعد وتستجمع قواها وتضرب ضربات مباغتة ومؤسفة وأخرها ما حدث في منطقة المسحك والتي تعد رد فعل ودليل على عدم جدوى العمليات التي شهدها حوض جبال مكحول شمالي المحافظة".

    وتساءل الجبارة: "من أين وكيف حصلت عناصر التنظيم على المؤن الغذائية والدوائية والمستلزمات الأخرى وكيفية تواصل عناصر التنظيم مع بعضها".

    ودعا جميع القيادات العسكرية المعنية إلى "اعتماد استراتيجيات أمنية جديدة توازي حجم المخاطر والتحديات وتَحمل مسؤوليات الإخفاق الأمني الذي دفعنا ثمنه مرارا".

    وأكد البرلماني العراقي على ضرورة "البدء بعمليات جديدة لتطهير ومسك الأراضي الوعرة والمرتفعات وتجريف الأحراش ومنع عودة عناصر إرهابية إليها والابتعاد عن كشف الخطط الأمنية مسبقا عبر الإعلام ومواقع التواصل والتي تعد تنبيه مسبق للإرهابيين".

    وأشار إلى أن "التنظيم يلجأ إلى حرب عصابات وعمليات مباغتة دون أي مواجهات مباشرة، ما يتطلب تعاونا وتنسيقا استخباريا ومعلومات استباقية  تجهض مخططات التنظيم وليس استعراضات".

    انظر أيضا:

    العمليات المشتركة العراقية تكشف نتائج تجريف أخطر معاقل "داعش"
    القوات العراقية تنفذ إنزالا وتدمر وكرا خطيرا لـ"داعش" قرب الأردن... صور
    القوات العراقية تحقق انتصارا في أخطر أوكار "داعش" شمالي البلاد
    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook