17:25 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أقدمت عناصر مسلحة تابعة لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، على نقل أربع إسطوانات تحوي غاز الكلور من بلدة سرمدا الحدودية بريف إدلب الشمالي، إلى موقعين منفصلين بريفها الجنوبي.

    وكشفت مصادر محلية لـ "سبوتنيك"، أن عملية النقل تمت فجر يوم الأربعاء الماضي بواسطة ثلاث سيارات تابعة لتنظيم "الخوذ البيضاء"، تحت حراسة مجموعة من مسلحي "هيئة تحرير الشام"، الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي.

    وأشارت المصادر إلى أن الأسطوانات الأربع تم نقلها من أحد مواقع التنظيم في بلدة سرمدا الحدودية بريف إدلب الشمالي، باتجاه ريف المحافظة الجنوبي، ضمن شحنة كبيرة من الأدوية وصلت مؤخرا إلى المنطقة.

    وأضافت المصادر أن سيارتين من السيارات الثلاث دخلتا إلى مدينة "أريحا" بريف إدلب الجنوبي، حيث تم تسليم 3 إسطوانات من الأسطوانات الأربع مع شحنة الأدوية إلى مسلحين أجانب داخل المدينة لم تعرف جنسياتهم، فيما تم نقل الإسطوانة الرابعة بسيارة مغلقة تابعة لـ "الخوذ البيضاء" باتجاه منطقة جبل الزاوية إلى الحنوب من مدينة "أريحا"، ولم يعرف وجهتها بالتحديد.

    وتسيطر "هيئة تحرير الشام"، وهو الاسم الأحدث لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي والمحظور في روسيا، مع تشكيلة واسعة من التنظيمات المتطرفة المتحالفة معها، على معظم محافظة إدلب وريفها، بما في ذلك المعابر الدولية والشريط الحدودي شمال غرب سوريا.

    انظر أيضا:

    مسلحون يخططون لقصف مواقع تركية في إدلب
    الجيش التركي يبدأ الانسحاب من نقطة ثالثة يحاصرها الجيش السوري جنوب إدلب
    الخارجية التركية: أنقرة وموسكو بحثتا الوضع في إدلب السورية وعملية أستانا
    الأمم المتحدة: المسلحون في إدلب يواصلون ارتكاب جرائم حرب وعمليات إعدام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook