21:59 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشفت وسائل إعلام عبرية، عن صلاة وفد بحريني برئاسة خالد بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي، في المسجد الأقصى يوم الجمعة الماضي، دون الكشف عن هويتهم.

    جاء ذلك في حوار أجراه مراسل إذاعة الجيش الإسرائيلي جاكي حوجي مع آل خليفة، اليوم الأحد، ونقلته وسائل إعلام عبرية بينها القناة السابعة.

    وقال آل خليفة إنهم لو كانوا أخبروا عناصر الوقف الإسلامي بالحرم القدسي عن جنسيتهم ما كانوا ليسمحوا لهم بالدخول إلى المسجد.

    وأضاف: "المسجد الأقصى ليس للفلسطينيين وحدهم، فهو ينتمي للعالم الإسلامي كله، ليس من المعقول أن يقولوا (الفلسطينيون) بأنه لا يمكننا الصلاة في القدس لأننا طبعنا العلاقات مع إسرائيل".

    واعتبر رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي أن "90% من البحرينيين يؤيدون السلام مع إسرائيل، بينهم أيضا الكثير من الشيعة"، مضيفا "سيزور سياح شيعة إسرائيل قريبا".

    وامتدح آل خليفة ما سماه التعايش السلمي بين مكونات المجتمع الإسرائيلي قائلا: "في الماضي اعتقدنا أن إسرائيل هي لليهود فقط، وعندما جئنا إلى هنا وجدنا العكس. هنا تعايش وقبول للآخر. إذا كان المسلمون أو البهائيون في إسرائيل يشعرون بالقمع أو منعهم من إقامة شعائرهم الدينية، لكانوا تركوا إسرائيل".

    ونصح آل خليفة السياح الإسرائيليين لدى وصولهم إلى البحرين قائلا: "لا تخافوا أو تخفوا جنسيتكم. ستيتم استقبالكم بحرارة".

    ونشر "حوجي" نص الحوار في سلسة تغريدات له على تويتر اختتمها بصورة التقطت يوم الخميس لخالد بن خليفة آل خليفة مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في منزل الأخير.

    وتأسس مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي في مارس/آذار 2018 وهو يتبع الديوان الملكي.

    ووقعت إسرائيل مع كل من البحرين والإمارات، اتفاقي سلام منتصف سبتمبر/أيلول الماضي برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    انظر أيضا:

    كويتيون يرقمون منازلهم بإضافة عدد الكيلومترات بينها وبين المسجد الأقصى... صور
    مقدسيون يتصدون لوفد إماراتي خلال وجوده في الأقصى.. فيديو
    صحيفة تكشف كيف سيدخل الإماراتيون والبحرينيون المسجد الأقصى
    أول تعليق رسمي على اتفاق "ينظم دخول الإماراتيين والبحرينيين إلى المسجد الأقصى"
    الكلمات الدلالية:
    المسجد الاقصى, إسرائيل, البحرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook