06:45 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه، بيني غانتس، المئات من المهاجرين من أبناء يهود الفلاشا الإثيوبيين إلى بلادهما.

    وأفادت القناة العبرية الـ"12"، صباح اليوم الخميس، بأن نتنياهو وغانتس كانا في استقبال وزيرة الهجرة الإسرائيلية، بنينا تامانو شطا، التي وصلت من أديس أبابا، ومعها مئات المهاجرين من أبناء يهود الفلاشا.

    وأكدت القناة أنه من المقرر أن يتم استقبال حوالي ألفي مهاجر من إثيوبيا في إسرائيل، من بين حوالي 8 آلاف مهاجر ما يزالون موجودين في إثيوبيا.

    سبق أن أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، مساء أمس الأربعاء، عن هجرة المئات من يهود الفلاشا من إثيوبيا إلى بلاده.

    ونشر غانتس تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، أوضح من خلالها أن وزيرة الهجرة الإسرائيلية، بنينا تامانو شطا، وصلت إلى أديس أبابا، الثلاثاء، في زيارة عمل، لمناقشة عدد من القضايا الثنائية.

    وأكد أن الوزيرة الإسرائيلية ستطرح إلى جانب مناقشة القضايا الثنائية، محادثات حول هجرة اليهود الإثيوبيين إلى إسرائيل.

    أشار غانتس إلى أنه بعيدا عن الخلافات السياسية الدائرة في بلاده، بخصوص حل الكنيست، مع رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، فإنه بنينا تامانو شطا ستعود إلى بلاده، غدا الخميس، برفقة مئات المهاجرين من إثيوبيا. 

    وأوضح وزير الدفاع الإسرائيلي أنه بعد سنوات من التأخير، سيتمكن الآباء ـ من المهاجرين من أبناء يهود الفلاشا ـ من لم شملهم مع أطفالهم، وسيتمكن إخوانهم وأخواتهم الذين لم يلتقوا منذ سنوات من الاجتماع معا مرة أخرى، وهذه المرة في إسرائيل.

    وأعرب غانتس عن إعجابه وفخره بما تقوم به وزيرة الهجرة الإسرائيلية، وهي من أصل إثيوبي.

    ويشار إلى أن بنينا تامانو شطا هي أول امرأة من مواليد إثيوبيا تشغل مقعدا في الكنيست الإسرائيلي.

    إنفوجرافيك.. يهود الفلاشا في إسرائيل
    © Sputnik
    يهود الفلاشا في إسرائيل

    انظر أيضا:

    يهود الفلاشا في إسرائيل
    من هم "يهود الفلاشا" وما مطالبهم بعد الاتفاق على السلام بين إسرائيل السودان
    بعد زيارة وزيرة الهجرة لأديس أبابا.. غانتس يعلن هجرة الآلاف من يهود الفلاشا إلى إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    نتنياهو, إسرائيل, بيني غانتس, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook