05:35 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ذكر موقع إلكتروني عبري أن إسرائيل تستغل أزمة جائحة "كورونا" لابتزاز حركة "حماس" والفصل بين قطاع غزة والضفة الغربية. 

    أكد الموقع الإلكتروني العبري "واللا"، أمس الأربعاء، أن إسرائيل تعمل على الحفاظ على الردع مع قطاع غزة والاستمرار في إضعاف "حماس" اقتصاديا والفصل بين القطاع والضفة، كأحد الأهداف الرئيسة لإسرائيل في الفترة الراهنة تجاه غزة.

    وأفاد الموقع بأنه ربما تكون تلك الملفات هي الخطة أو السياسة التي تتعاطى بها إسرائيل تجاه قطاع غزة، كما أن انشغال حماس في أزمة فيروس كورونا، سوف يخلق فرصة للتقدم في ملف الأسرى والمفقودين الإسرائيليين الموجودين بالقطاع.

    وعلى الرغم من تلك السياسة، فإن الموقع الإلكتروني قد أعرب عن تخوفه من اندلاع تصعيد بقطاع غزة، على خلفية الأوضاع الاقتصادية السيئة وتردي الأوضاع الاجتماعية في القطاع، فضلا عن أزمة الكورونا، وذلك قبل التوصل إلى تسوية مع حركة حماس.

    ولفت الموقع العبري إلى أن الجيش الإسرائيلي يعمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية بالضفة الغربية، على عكس قطاع غزة، التي يسعى لإضعاف حركة حماس فيها، من خلال التأثير على الاقتصاد، فضلا عن أن إسرائيل تولي الاهتمام بالجانب الإيراني على حساب الجنوب (قطاع غزة) التي ترمي من خلاله إلى عودة الهدوء في القطاع.

    يشار إلى أن حركة حماس قد أعلنت، قبل يومين عن إصابة يحيي السنوار، قائد الحركة في قطاع غزة، بفيروس كورونا. 

    انظر أيضا:

    إصابة يحيي السنوار رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة بفيروس كورونا
    بتمويل كويتي... غزة تتلقى مساعدات طبية لمواجهة كورونا
    عيد ميلاد "غير سعيد" لجمعية زينة التعاونية في غزة بسبب كورونا
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, غزة, حماس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook