23:19 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    اعتبر النائب في البرلمان اللبناني قاسم هاشم، اليوم الخميس، أن "فرنسا لديها النية لمساعدة لبنان، وحريصة على عدم استكمال هذا الانحدار والانهيار"، لافتا إلى أن "نية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إيجابية لجهة مساعدة لبنان".

    وتعليقا على مؤتمر دعم الشعب اللبناني الذي عقد أمس الأربعاء عبر الفيديو في فرنسا، قال النائب قاسم هاشم لـ"سبوتنيك" إنه "لا بد من شكر كل جهد حريص على لبنان وعلى مساعدته في هذه الظروف سواء كانت المساعدات إنسانية أو اجتماعية أو سياسية، لذلك نحن نرى أن هذه الخطوة إيجابية ولا زال لبنان حاضرا عند الأصدقاء والأشقاء وحريصين عليه، لذلك ما علينا إلا تقديم كل الشكر لكل من ساهم وشارك وسعى ويسعى إلى مساعدة لبنان". 

    وأضاف: "أمر بديهي أن تكون هناك حكومة قادرة وفاعلة لها كل المواصفات، وهذا مطلب لبناني قبل أن يكون مطلبا خارجيا لأن الأوضاع تتحول من سيئ إلى أسوأ يوما بعد يوم، وتحتاج إلى أصحاب القرار وإلى حكومة تتحمل مسؤولياتها، ومن الضروريات الوطنية اليوم مع تفاقم الأزمات واستفحالها، وما يقوله الخارج طبعاً هو تأكيد المؤكد، وإذا كنا غير قادرين على الاتفاق على تشكيل حكومة في هذه الظروف الصعبة والاستثنائية التي يمر بها لبنان فكيف سيكون الخارج قادر على مساعدتنا إذا لم نساعد أنفسنا".

    وأشار هاشم إلى أن "من يؤخر تشكيل الحكومة حتى الساعة تركيبة لبنان الطائفية والمذهبية، وطائفية النظام الحالي، لأن الحكومات المتعاقبة دائماً تكون حكومات المصالح والمحسوبيات، والكباش دائماً على تحسين المواقع الطائفية والمذهبية والمناطقية والحزبية لا أكثر ولا أقل".

    وأوضح النائب اللبناني أن "الحكومة المقبلة أمامها مهمتان، مهمة إنقاذية للوضع الاقتصادي والمالي ومهمة إصلاحية ليستطيع لبنان الخروج والبدأ بمرحلة جديدة، وموضوع الإصلاح هذا موضوع أصبح من البديهيات الوطنية، وأولى الخطوات هي التحقيق الجنائي ولم يعد باستطاعة القوى السياسية التهرب من هذه المسألة الأساسية وبداية الإصلاح الحقيقي". 

    هذا وعقد مؤتمر دعم ​الشعب اللبناني عبر الفيديو في باريس، أمس الأربعاء، بدعوة مشتركة من ​رئيس الجمهورية​ الفرنسية، إيمانويل ماكرون، والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بمشاركة 32 دولة و12 منظمة دولية و7 منظمات مجتمع مدني لبنانية، بهدف تجديد تضامن المجتمع الدولي مع الشعب اللبناني.

    انظر أيضا:

    بعد رسائل ماكرون التحذيرية... هل يستغل لبنان فرصة فرنسا الأخيرة لتشكيل الحكومة؟
    التقى الرئيس عون... الحريري: مبادرة ماكرون فرصة أخيرة لوقف الانهيار في لبنان... فيديو
    بعد لقاءه مستشار ماكرون... بري: خلاص لبنان في "حكومة اختصاصيين"
    ماكرون: سأعود إلى لبنان للضغط على الطبقة السياسية
    ماكرون يدعو في رسالة إلى عون الأطراف السياسية للالتزام بمبادرته لحل الأزمة في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook