19:58 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان، إن سفينة الشحن "ميلان" المختطفة قبالة سواحل نيجيريا باتت تحت سيطرة سلطات إنفاذ القانون البحري، بعد تخلي الخاطفين عنها وفرارهم برفقة المخطوفين.

    وأكدت الخارجية المصرية في بيان نشرته عبر "فيسبوك"، في وقت متأخر مساء الخميس، متابعتها المستمرة لحادث السفينة التي تعرضت للقرصنة قبالة السواحل النيجيرية، وعلى متنها مواطنون مصريون.

    وأضافت أن "القطاع القنصلي في الوزارة على تواصل مع أهالي المختطفين لطمأنتهم وإبلاغهم بآخر الجهود المبذولة لتحرير ذويهم".

    وأشارت إلى أن "السفارة المصرية في أبوجا تواصل متابعتها مع الأجهزة الأمنية النيجيرية وقيادة القوات البحرية هناك لاتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لتحرير الرهائن المختطفين".

    وكشفت أن

    السفينة المختطفة باتت في حيازة سلطات إنفاذ القانون البحري في الوقت الراهن بعد تخلي الخاطفين عنها، وهروبهم وبرفقتهم المختطَفين.

    يذكر أن حادثة الاختطاف قد جرت منذ يومين، حيث قام قراصنة باختطاف سفينة لبنانية تجارية قبالة سواحل نيجيريا، بينما كانت متجهة إلى الكاميرون، وكان على متنها مصريين اثنين و3 لبنانيين و4 هنود، بالإضافة إلى كاميروني.

    وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن مالك السفينة المختطفة، هو اللبناني عدنان الكوت، الذي كشف علمه بالواقعة يوم الخميس الماضي، بالإضافة إلى تلقيه اتصالا هاتفيا من هاتف "ثريا" بحوزة المختطفين، لمطالبته بفدية قدرها 1.5 مليون دولار للإفراج عن المركب والرهائن.

    انظر أيضا:

    السفارة الروسية لدى نيجيريا تؤكد اختطاف القراصنة لروسيين أثناء الاستيلاء على سفينة
    قراصنة يخطفون 11 من أفراد طاقم سفينة قبالة نيجيريا
    قراصنة يختطفون 12 شخصا من سفينة الشحن السويسرية "غلاروس" قبالة ساحل نيجيريا
    قراصنة يهاجمون سفينة نفط قبالة ساحل نيجيريا ويخطفون 9 أشخاص
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية المصرية, قراصنة, رهائن, نيجيريا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook