03:25 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن "حزب الله" اللبناني، اليوم الجمعة، عن تقديم دعاوى قضائية بحق مواقع إعلامية وشخصيات اتهمته بالوقوف وراء تفجير مرفأ بيروت في الرابع من آب/ أغسطس الماضي.

    وقال عضو كتلة "الوفاء للمقاومة"، الذراع البرلمانية لـ"حزب الله"، إبراهيم الموسوي، في تصريح للصحافيين أمام قصر العدل في بيروت: "رفعنا دعاوى قضائية لملاحقة ومتابعة كل الذين مارسوا التضليل والتزوير والاتهامات الباطلة، وإيماناً منا بالأجهزة القضائية".

    وأضاف "لقد أقمنا دعوى حالياً على (النائب السابق) فارس سعيد وموقع "القوات اللبنانية"، وهناك قضايا أخرى نعمل عليها حتى تقدَّم للقضاء".

    الموسوس: يوم اذ آثرنا أن نعطي فرصة للبلد، فالناس مشغولة بلملة وبلسمة جراحها وممتلكاتها والأبنية المدمرة والشهداء والجرحى والمفقودين، مأساة إنسانية كاملة الأوصاف وجريمة إنسانية ينبري البعض ليستثمر عليها ويرسمل عليها في السياسة، هذا فعل مخزي ومعيب ورخيص بكل ما للكلمة من معنى.

    وتابع "نحن مستمرون في تقديم دعاوى جديدة ونحضر ملفات مستندة إلى مواد حقيقية وصلبة تدين الذين يتلاعبون بالسلم الأهلي، ونريد أن يتولى القضاء المهمة، وهو المخوّل حماية سمعة الناس".

    وأكمل الموسوي "نحن حريصون على الكلمة الحرة المسؤولة والوصول إلى الحقيقة أمر مقدّس والاختلاف ضرورة ولا يفسد في الود قضية، ولكن الافتراء يضر بالوطن وأهله".

    وقال الموسوي لـ"سبوتنيك": إن "محوراً بكامله يتعرض لهجوم وعدوان واضح المعالم، ويوجد جهات تعلن رسميا عن انفاق ملايين الدولارات لتأسيس مواقع الكترونية وصحف لتشويه صورة حزب الله، ولتجويف كل القيم والأخلاقيات الجوهرية التي صنعها داخل المجتمع".

    وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس/ آب الماضي، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 بمرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم.

    واتهمت وسائل إعلام عدة، الحزب المذكور بتخزين أسلحة في موقع الانفجار، وهذا مانفاه زعيم الحزب، حسن نصر الله، "نفيا قاطعا" أن يكون لحزبه أي "مخزن سلاح أو مخزن صواريخ أو بندقية أو قنبلة أو رصاصة أو نترات"

    النائب في المجلس النيابي اللبناني إبراهيم الموسوي
    © Sputnik . Abdel Kader Albai
    النائب في المجلس النيابي اللبناني إبراهيم الموسوي

    وحول ادعاءات بعض وسائل الإعلام وجود أسلحة للحزب في مرفأ بيروت، شدد نصر الله على أنه "لا شيء من ذلك على الإطلاق لا حاليا ولا في الماضي ولا يجب أن يبنى على هذه الافتراءات والأكاذيب والتضليل الظالم".

    وأشار إلى ضرورة معرفة الحقيقة "وإلا فإن هناك أزمة نظام أو حتى أزمة كيان" في البلاد، مؤكدا أن "هذه لحظة تضامن وليس تصفية حسابات سياسية".

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook