23:36 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نفى المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي، ما نشر عن لسان المستشار عقيلة صالح، أمس الخميس، ببعض وسائل الإعلام بخصوص اجتماعات "غدامس".

    وأضاف المريمي في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن المستشار عقيلة صالح لم يدل بأي تصريحات لأي وسيلة إعلامية أو يصدر بيانات بالشأن الذي تناولته وسائل الإعلام.

    وشدد على أن ما تضمنه البيان (الذي تحدث عن موقف صالح من التفاوض في غدامس) يخالف لغة المستشار عقيلة صالح والكلمات التي يصرح بها لوسائل الإعلام أو سياسته التي يتعامل بها مع القضية الليبية أو المجتمع الدولي، وأن كل ما نشر غير صحيح وأسلوب "عقيم" لا يمثله.

    وقالت وسائل إعلام ليبية الخميس 3 ديسمبر/ كانون الأول، إن رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، يرفض التفاوض في مدينة غدامس (شمال غربي ليبيا)، ولن يشارك في تلك المحادثات، فيما نفى ذلك عبد الله بليحق، المتحدث باسم المجلس ذلك.

    وكانت "سبوتنيك" قد نقلت عن بيان نشرته مواقع ليبية إخبارية وعربية (1، 2، 3، 4، 5، 6) قول صالح إن "مفاوضات طنجة السياسية الهادفة إلى المصالحة بين نواب مجلسي طرابلس وطبرق تضمنت عددا كبيرا من الخلافات، وتوقع استمرار تلك الخلافات في اجتماع غدامس المقبل"، وهو ما نفاه المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي أيضا.

    وخرج المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي في طبرق، عبد الله بليحق، لينفي تصريحات ادعى أن وكالة "سبوتنيك" نسبتها لرئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح.

    ولم تنسب "سبوتنيك" أي أخبار أو تصريحات للمستشار عقيلة صالح، بل نشرت ما وضحت أنه بيان منشور على وسائل إعلام ليبية، وعربية أخرى.

    وقال بليحق إن "عقيلة صالح لم يُدل بأي تصريح لسبوتنيك"، في حين أن "سبوتنيك" لم تذكر أن عقيلة صالح صرح لها.

    انظر أيضا:

    إعلام ليبي ينشر بيانا عن موقف عقيلة صالح من التفاوض في غدامس.. ومتحدث النواب ينفيه
    مصدر ليبي لـ"سبوتنيك": لقاء مرتقب اليوم بين عقيلة صالح وفائز السراج
    عقيلة صالح يزور موسكو ويبحث الأوضاع السياسية الليبية مع المسؤولين الروس
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook