15:58 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، إيهود أولمرت، سلفه، بنيامين نتنياهو، واصفا إياه بـ"الكاذب والمحتال".

    ونقلت القناة العبرية "السابعة"، مساء اليوم السبت، عن أولمرت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي، بنيامين نتنياهو، أنه لم يقصد في أي وقت من الأوقات تنفيذ ما وعد به، إنه مخادع ومدع.

    وجاءت تصريحات أولمرت، للتعليق على الأزمة السياسية التي تمر بها بلاده، ومطالب بيني غانتس، رئيس الوزراء بالإنابة وزير الدفاع، بإجراء انتخابات برلمانية للكنيست، في شهر فبراير/شباط المقبل، بعد خلافه الحاد مع نتنياهو.

    وأوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أن حكومة نتنياهو الحالية لم تكن موجودة بمجرد تشكيلها، فهو لا يؤمن بها، مشيرا إلى أن نتنياهو يقوم بما يراه مناسبا لنفسه فحسب، على حساب دولته، إسرائيل.

    وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، قد نشرت الخميس الماضي، أن غانتس قد دعا إلى إجراء انتخابات إسرائيلية مبكرة في بلاده، في شهر فبراير المقبل، بعد إعلان الكنيست (البرلمان) عن موافقته الأولية على مشروع قانون لحل المجلس وإقامة انتخابات مبكرة، وذلك بسبب أزمة سياسية داخلية تتعلق بائتلاف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

    وصوّت 11 نائبا عربيا، من أصل 15، لصالح مشروع القانون، فيما أعلنت الحركة الإسلامية أنها ستمتنع عن التصويت على المشروع.

    ومن جانبه، رفض نتنياهو إجراء انتخابات برلمانية في الوقت الراهن، بدعوى أنه يجب التكاتف والتوحد معا من أجل مواجهة أزمة كورونا. 

    وأوضحت القناة العبرية الـ"12"، أنه في حال إجراء انتخابات في شهر فبراير المقبل، فإنها ستكون الرابعة خلال عامين فقط، وهو ما لم يجر من قبل في البلاد.

    انظر أيضا:

    الرابعة خلال عامين ورغم معارضة نتنياهو... غانتس يدعو لانتخابات للكنيست في فبراير المقبل
    وسط استعداد النواب للتصويت... هل ينجح غانتس في حل الكنيست وما تأثيره على نتنياهو؟
    غانتس يشن هجوما على نتنياهو: "أزرق أبيض" يصوت لصالح حل الكنيست
    هل تلجأ إسرائيل إلى انتخابات جديدة... نتنياهو يدعو غانتس إلى عدم حل الكنيست 
    "صعق به العالم"... بماذا وصفت إسرائيل خطاب السادات في الكنيست في ذكراه الـ43
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, نتنياهو, الكنيست, إيهود أولمرت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook