19:57 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الجبهة الثورية ورئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، الدكتور الهادي ادريس، عن جولات سيقومون بها خلال الأيام القادمة وعقب تشكيل الحكومة على الدول والبلدان الممثلة للشركاء الدوليين والدول الضامنه للاتفاق والدول المانحة لتوفير التمويل اللازم لتنفيذ اتفاق السلام.

    ونقلت وكالة السودان للأنباء عبر صفحتها على "الفيسبوك" حوار الهادي، حيث أكد أن أهم التحديات التي تواجه تنفيذ الاتفاق هو التمويل، مبينا أن التنفيذ يحتاج لأموال ضخمة خاصة في دارفور بإعتبار ان فيها نزوح ولجوء ومسألة الأرض والمحاكمات.

    وأضاف أنه " تم انشاء عدد من المفوضيات ستمول كلها عبر صندوق سمي بصندوق دعم السلام والتنمية يفترض دعمه بمليار و300 مليون دولار سنويا ولمدة عشر سنوات وتعهدت الحكومة بدفع 750 مليون دولار من هذا المبلغ".

    وتابع "عبر هذا الصندوق يمكن إعادة ملايين من اللاجئين والنازحين والمهجرين وتوفير مقومات الحياة قبل مسألة الأمن ببناء عدد من المدارس والمستشفيات والطرق وغيرها خاصة وان البنى التحتية مدمرة بسبب الحرب".

    وأردف أن " مسألة العدالة الانتقالية والتعويضات أيضا تحتاج لأموال ضخمة لإنشاء المحاكم وتحقيق المصالحات المجتمعية بين افراد دارفور وذات الامر في المنطقتين وفي شرق السودان، مؤكدا أن الاتفاق بشكل عام يحتاج الى موارد واموال ضخمة ودعم المجتمع الدولي "، مناشدا المجتمع الدولي بضرورة دعم الاتفاق بتوفير التمويل اللازم لتنفيذ بنوده.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook