00:58 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    176
    تابعنا عبر

    انتقد الأمير السعودي، سطام بن خالد آل سعود، اليوم الثلاثاء منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية غير الحكومية لموقفها من مصر في الوقت الذي يراها فيه تتعاطف مع إيران.

    وكتب الأمير السعودي في تغريدة على حسابه في "تويتر": "قمة التناقض وعدم المصداقية تكشف حقيقة هذه المنظمات، فهي كانت تنادي بتخفيف العقوبات على إيران بسبب مواجهة كورونا".

    واستطرد في تغريدته:

    لكنها (المنظمة) اليوم ترفع شعار الموت لشعب مصر بذريعة الحقوق وتجاهلت مواجهة كورونا، ما نراه من هذه المنظمات دائما توجه سهام الاتهام للعرب وتتجاهل الطوام العظام في الدول الأخرى.

    وأرفق الأمير صورتين لتغريداتين لحساب المنظمة عبر "تويتر" تطالب في إحداهما، أمريكا بتخفيف العقوبات على إيران، وتوسيع نطاق ترخيص المواد المعفاة من العقوبات حتى "تتمكن إيران من تأمين الموارد الإنسانية الأساسية في مواجهة الجائحة".

    وفي التغريدة الثانية، قالت "هيومن رايتس ووتش" إنه لا يمكن للبنك الدولي أن يمول مشاريع صحية في مصر لمواجهة فيروس كورونا، "دون الاكتراث لقمع سلطات البلاد للموظفين الطبيين، الذين سجنوا للتعبير عن مخاوفهم"، بحسب قولها.

    وأضافت المنظمة في تغريدة لاحقة:

    هناك حملات تضليل (معتادة) تقول إن المنظمة تدعو لوقف برنامج القرض لمواجهة فيروس كورونا. غير صحيح، طبعا.

    وأردفت: "ندعو البنك الدولي لتفعيل سياساته المناهضة للانتقام، وذلك بالحث علنا بالإفراج عن الأطباء المسجونين وإنهاء الحملة ضد نقابة الأطباء. هذا جزء لا يتجزأ من الاتفاقية الموقعة مع مصر".

    انظر أيضا:

    هيومن رايتس ووتش: انتهاكات حلفاء تركيا السوريين دليل دامغ على أن المنطقة الآمنة لن تكون آمنة
    "عددها قليل"... قطر ترد على تقرير "هيومن رايتس ووتش" بشأن انتهاكات العمالة
    مصر ترد على ادعاءات "هيومن رايتس ووتش" حول وفاة محمد مرسي
    الكلمات الدلالية:
    إيران, أمير سعودي, هيومن رايتس ووتش, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook