04:00 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، بأن بلاده تعتزم العمل على بناء جيش قومي.

    وأعرب البرهان، في تصريحات نقلتها قناة "العربية"، عن ترحيبه بانضمام الحركات المسلحة إلى الجيش السوداني، مشيرا إلى أن بلاده أنجزت السلام "كأحد أهم أهداف الثورة في السودان".

    يشار إلى أن هناك دعوات عديدة بضرورة الحوار لحل خلافات الحكومة السودانية والمجلس السيادي التي ظهرت إلى السطح.

    وأفادت وكالة الأنباء السودانية "سونا" بأن حركة جيش التحرير السوداني بقيادة ميناوي، دعت إلى "الشراكة السياسية" بين أطراف الفترة الانتقالية.

    وقالت الحركة: "العملية السياسية هي الضمان الوحيد للاستقرار السياسي، ولإنجاح مؤسسات الفترة الانتقالية"، فيما كانت الحكومة السودانية قد نشرت بيانا أعلنت فيه رفض بيان "شركاء الفترة الانتقالية".

    ونقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا" عن لسان فيصل محمد صالح، وزير الثقافة والإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية السودانية، قوله إن هذا البيان لتوضيح الحقائق للرأي العام.

    وقال صالح: "تابع مجلس الوزراء الإعلان الرسمي الذي صدر بتكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية، ولتوضيح الحقائق للرأي العام نود وضع الملاحظات، حيث أن ما تم نقاشه في الاجتماع  المشترك بين مجلسي السيادة والوزراء وتمت الموافقة عليه من جانبنا حول دور مجلس الشركاء كان قاصراً فقط على أنه جسم تنسيقي لحل النزاعات والخلافات بين أطراف الفترة الانتقالية".

    وكان البرهان أعلن عن تشكيل مجلس لشركاء الفترة الانتقالية، يضم 29 عضوا من العسكريين والمدنيين وممثلي الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام في جوبا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

    انظر أيضا:

    هل تنجح "اللجنة الرباعية" في حل الخلافات ومنع التصعيد في السودان
    لإنهاء الحروب بحلول 2021… السودان يشارك في قمة "إسكات البنادق"
    وثيقة تكشف شروط ومدة استخدام روسيا للمركز البحري اللوجيستي في السودان
    السعودية والسودان يتفقان على تفعيل آليات التعاون بينهما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook