13:10 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إن الغضب في السليمانية مبرر لأنه نتاج سنوات وعقود سبقت.

    وقال الكاظمي في تغريدته بشأن أحداث السليمانية، "الغضب مبرر لأنه نتاج سنوات وعقود سبقت"، مشيرا إلى "أننا ‏سنعمل بجدية للاستجابة إلى استحقاقات شعبنا في الإقليم وفي كل مدن العراق".

    وأضاف "أتفاعل بعمق مع معاناة أهلنا في إقليم كردستان".

    وقع عدد من الإصابات بين المتظاهرين في محافظة السليمانية العراقية، اليوم الجمعة، جراء استخدام الشرطة لقنابل الغاز المسيل للدموع من قبل قوات الأمن في المحافظة.

    وأوردت وكاله الأنباء العراقية "واع"، أن "القوات الأمنية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في السليمانية، ما أسفر عن تسجيل إصابات وحالات اختناق بينهم".

    وأشار مراسل الوكالة إلى "انتشار أمني كثيف في مناطق وشوارع سالم وبختياري والستين وسرجنار في السليمانية".

    وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق قد أعلنت، أمس الخميس، ارتفاع حصيلة الأحداث التي رافقت التظاهرات في محافظة السليمانية كبرى مدن إقليم كردستان، إثر الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

    وأفاد عضو المفوضية علي البياتي، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، بمقتل 9 أشخاص من بينهم منتسب أمني، وإصابة 56 آخرين إثر الأحدث التي رافقت الاحتجاجات في السليمانية بإقليم كردستان، حتى يوم أمس.

    وأوضح البياتي أن هذه الحصيلة من الضحايا جاءت إثر استخدام الأجهزة الأمنية الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين خرجوا في احتجاجات نتيجة تأخر صرف رواتب الموظفين.

    وعبرت المفوضية في بيان تلقته مراسلتنا في العراق، عن أسفها الشديد لسقوط قتلى وجرحى بين المتظاهرين والقوات الأمنية نتيجة للتصادمات التي حصلت في هذه المظاهرات، والتي استخدم فيها الغازات المسيلة للدموع والطلقات البلاستيكية والرصاص الحي من قبل القوات الأمنية، حيث بلغ عدد القتلى 8 وعدد الجرحى 54 للفترة من الثالث من الشهر الجاري وحتى التاسع يوم الأربعاء الماضي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook