17:12 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    جاءت من عبق الزمن القديم، لعبة تعود لأكثر من أربعة آلاف سنة من الحضارة السومرية متاحة للعب مرة أخرى في العراق في مدينة انطلق منها الحرف الأول للكتابة نحو العالم، لتضاهي الآلعاب الإلكترونية وعلى رأسها "البوبجي".

    افتتح متحف الناصرية الحضاري في مركز محافظة ذي قار التاريخية جنوبي العراق، حديثا، دورات لتعليم لعبة "أور" التي سميت بهذا الاسم اقتباسا من مدينة أور الأثرية، عندما تم اكتشافها على يد فريق أثري من المتحف البريطاني في عشرينيات القرن الماضي.

    وتحدث مدير متحف الناصرية الحضاري، عامر عبد الرزاق، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم السبت، عن توفير لعبة أور للعب في المتحف الذي اتجه من خلال ورشه الخاصة إلى تصنيع هذه اللعبة بأعداد كبيرة لنشر ثقافتها في البلاد والعالم.

    ويقول عبد الرزاق إن: "لعبة أور يعود زمنها إلى أكثر من 4000 سنة، اكتشفت على يد فريق من الباحثين الأثريين من المتحف البريطاني في عام 1921، حيث تم اكتشافها في المقبرة الملكية".

    وأضاف: "أن اللعبة تعود إلى عام 2500 ق.م، وهي عبارة عن قطعة من الخشب مستطيلة الشكل فيها انحناءات مقسمة إلى مربعات برسومات مختلفة، والرسم يبين نقلات لأنه فيها نرد وأزرار معينة بلونين مختلفين كونها تلعب بين لاعبين".

    وبين عبد الرزاق، أن "اللعبة فيها رموز رافدينية سومرية توضح كيف تضرب الخصم في منطقة معينة وفي مربع معين، مثلا في مربع النجمة تكون للاعب خطوتين إضافيتين، وكيف تبيت النرد في موقع وتضع نرد فوق نرد، وهناك طريقة سهلة وأخرى صعبة في اللعبة".

    وعن كيف حصل المتحف على اللعبة، أخبرنا عبد الرزاق، قوله: "طلبناها كمتحف الناصرية، وجاءتنا مجموعة من هذه الألعاب من شاب عراقي مغترب في الولايات المتحدة الأمريكية، يدعى مخلد قام بشرائها من موقع "أمازون" وأرسلها لنا".

    وأكمل عبد الرازق: "كما قام دكتور يدعى مصطفى بشرائها من موقع "أمازون" أيضا، وأرسلها لنا، وأيضا فتاة هولندية الجنسية أرسلت لنا نسختين من هذه اللعبة".

     

    ولفت عبد الرزاق إلى أن متحف الناصرية سيقيم دورات، وورش لتعليم اللعبة داخل العراق.

    ونوه عبد الرازق إلى أن "المتحف لديه خطة في ورشته لصناعة هذه اللعبة، علما أن سعر اللعبة في موقع "أمازون" 40 دولار عدا رسوم الشحن والنقل التي تكون مكلفة للمواطن، ومن الممكن أن نصنعها من خلال بعض الفنانين لصناعتها بأسعار مبسطة ورمزية وإذا حصلنا مشروع خاص بها سنقوم بتوزيعها بالمجان كي نثقف العالم بهذه اللعبة".

    واختتم مدير متحف الناصرية الحضاري في ذي قار جنوبي العراق، أن "الغاية من إحياء هذه اللعبة لإعادة ثقافة الحضارة السومرية إلى يومنا هذا في 2020 بعد أن كانت تستخدم منذ أكثر من 4500 سنة، نعيد إحيائها لأحياء الجذور وإروائها".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook