03:42 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    شهد معبر "باب الهوى" الحدودي بريف إدلب الشمالي صباح أمس السبت، دخول قافلة معدات هندسية خاصة بتفكيك السكك الحديدة، لتتوجه على الفور نحو محور الطريق الدولي الواصل بين حلب واللاذقية المعروف باسم (M4).

    وأكد مصدر محلي في ريف إدلب لـ "سبوتنيك"، أن مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الذي يسيطر على المعبر، قاموا بالإشراف على إدخال المعدات ونقلها مباشرة باتجاه خطوط السكة الحديدية التي تسير بمحاذاة الطريق الدولي (M4) في معظم مقاطعه.

    وكشف المصدر عن أن مسلحي "هيئة تحرير الشام"، الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة النصرة"، قاموا بالإعلان عن حاجتهم إلى توظيف عمال بهدف تفكيك ما تبقى من السكك الحديدية والتي تصل بين مدينة حلب واللاذقية ضمن مناطق سيطرة المجموعات المسلحة.

    وأشار المصدر إلى أنه تم البدء فورا بعملية تفكيك هذه السكك تمهيداً لبيعها إلى تجار وسطاء ينقلوها عادة إلى الأراضي التركية.

    ويتزامن نشاط مسلحي تنظيم النصرة في تفكيك السكة الحديدية حلب-اللاذقية، مع جهود حثيثة تبذلها الحكومة السورية لإعادة ربط حلب التي تعد العاصمة الصناعية للبلاد، سككيا مع بقية الجغرافيا السورية وخاصة مع الأسواق الداخلية والموانئ.

    يشار إلى أن المسلحين الصينيين التركستان قاموا بتفكيك كامل السكك الحديدية والمحطات في مناطق مستوطناتهم في جسر الشغور وريف ادلب الجنوبي، بالإضافة إلى تفكيك محطة زيزون الحرارية وبعض المعامل في مدينة إدلب وبيعها إلى تجار خردة أتراك.

    انظر أيضا:

    الطيران السوري يدك مواقع استراتيجية لـ"النصرة" بإدلب
    تحييد 15 قياديا من "جبهة النصرة" قرب الحدود السورية التركية
    "النصرة" تنقل شحنتين من غاز الكلور إلى جنوب إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook