00:30 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 82
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، تعافيه من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" واقتراب عودته إلى الجزائر عائدا من ألمانيا التي توجه إليها في 28 أكتوبر /تشرين الماضي لإجراء فحوصات طبية بعد تأكد إصابته بفيروس كورونا.

    الجزائر - سبوتنيك. وقال تبون، في كلمة متلفزة نشرها على حسابه بموقع "تويتر" اليوم الأحد:

    "الحمد لله على العافية بعد الابتلاء، شفى الله المصابين ورحم المتوفين و واسى ذويهم. موعدنا قريب على أرض الوطن، لنواصل بناء الجزائر الجديدة"، مضيفا "منذ ما يقرب شهرين غادرت للخارج بسبب وباء كورونا.. واليوم الحمد لله وبفضل أطبائنا في الجزائر والأطباء في ألمانيا بدأت طريق التعافي الذي ربما يأخد أسبوعين أو ثلاثة".

    وتابع الرئيس الجزائري "طالبت باستكمال تحرير قانون الانتخابات الجديد في أجل أقصاه 15 يوما لتكملة العملية التي تأتي بعد الاستفتاء على الدستور".

    وأشار إلى أنه "بخصوص الأوضاع السياسية في المنطقة، فالجزائر أقوى مما يظنه البعض وما يجري اليوم كنا في انتظاره ولن يزعزع الجزائر".

    وفي نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت الرئاسة الجزائرية، أن الرئيس عبد المجيد تبون، غادر مستشفى ألماني يعالج فيه من فيروس كورونا، موضحة أنه سيعود إلى البلاد خلال الأيام القادمة.

    لكن في اليوم التالي، صباح الأول من ديسمبر/ كانون الأول، قالت الرئاسة في بيان إن الرئيس في طريقه إلى الشفاء، وسيعود بعدها إلى الجزائر، لكنه سيبقى في ألمانيا بعض الوقت لقضاء فترة النقاهة، كل ذلك ولم يظهر الرئيس علانية منذ سفره، وسط تساؤلات وشائعات عديدة.

    انظر أيضا:

    بعد تقارير عن "تدهور صحة تبون"... مصدر بالرئاسة الجزائرية يعلق
    الرئاسة الجزائرية: تبون سيعود إلى الوطن خلال الأيام القادمة
    "متى يظهر الرئيس"... السؤال الأبرز في الجزائر بعد عام من حكم عبد المجيد تبون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook