18:15 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قالت عبير موسى رئيسة الحزب الدستوري الحر إن حزبها سينظم اعتصاما بداية من اليوم الأحد اعتراضا على وجود الاتحاد العالمي لعلماء الملمين في تونس.

    ولفتت "موسى" إلى أن الاعتصام سيكون أمام مقر "الاتحاد العالمي" في وسط مدينة صفاقس، قائلة: هدفنا إغلاق المقر وطرد أعضائه.

    وبحسب تصريحات موسى لموقع "العين الإخبارية"، اليوم الأحد، فقد قالت معترضة: إن فروع الاتحاد تقدم دروسا، وتضع امتحانات وشهادات دون علم وزارة التعليم العالي التونسية أو موافقتها، في مخالفة واضحة لقانون التعليم بالبلاد، حسب تعبيرها.

    وقالت: لقد واصل الاتحاد اختراقه لقانون الدولة وتمكن مؤخرا من فتح فرع جديد له لتقديم الدروس في محافظة صفاقس، في غفلة من وزارة التعليم العالي.

    وحذّرت رئيسة الحزب الدستوري الحر مما أسمته تراجع المؤسسة التربوية الحكومية عن أداء دورها في أحسن صورة بعد أن كانت تونس تراهن عليه كأبرز مكتسبات الدولة.

    وطالبت "موسى" وزير الشؤون الدينية بإلغاء الاتفاقيات التي سبق إبرامها مع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وغيره من الجمعيات المماثلة التي يترأسها قيادات في حركة النهضة.

    يذكر أن "موسي" كانت قد هددت خلال كلمة لها السبت بـ"تجييش الشارع" ضد أي حوار تشارك فيه "حركة النهضة الاخوانية" ورئيسها راشد الغنوشي.

    وقالت: "أٔي حوار يضم الغنوشي والإخوان هو جريمة في حق الوطن"، مشددة على أنه لا حوار مع "الخوانجية"، وفق تصريحها، منبهة إلى ما قالت إنه محاولات الإخوان للدخول في حوار بهدف "تبييض وجه التنظيم".

    جدير بالذكر أن عبير موسى كانت قد أكدت من قبل أنها تضمن سحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي.

    وقالت موسى، في تصريحات إعلامية، إن 109 أصوات متوفرة لسحب الثقة من الغنوشي وإنهم يعملون من أجل أصوات أكثر، لكن وبعد الجلسة المحددة لذلك لم تتمكن موسى مما صرحت به.

     

     

    انظر أيضا:

    عبير موسي: لا سبيل لاستمرار الغنوشي برئاسة البرلمان التونسي
    عبير موسى: النهضة "وقتها انتهى" ونضمن سحب الثقة من الغنوشي
    تونس... عبير موسي تعتزم مقاضاة الغنوشي وتقول "سياسات المشيشي فاشلة"
    عبير موسي: إخوان تونس يحاولون التستر وراء السيادة الوطنية
    الكلمات الدلالية:
    الغنوشي, حركة النهضة, النهضة, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook