03:32 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشف نائب محافظ دمشق أحمد نابلسي أنه لا يوجد نقص في مادة البنزين الآن، واعتبر أن الحالة النفسية للناس تلعب دورا في زيادة الازدحام حيث أن المواطن عندما يرى رتلا من السيارات في كازية معينة، يعتقد أن هناك أزمة قادمة ويبادر إلى الوقوف في الدور.

    ونقلت صحيفة "الوطن" السورية عن نابلسي تأكيده أن الكميات التي كانت واردات محافظة دمشق من مادة المازوت خلال الأشهر الثلاثة الماضية قليلة بحيث لم يتجاوز عدد الطلبات 35 طلباً من مادة المازوت، والآن أصبحت الكمية 44 طلباً يومياً اعتباراً من الشهر الحالي.

    وأضاف أن محافظة دمشق تزود السيارات الواردة من المحافظات الأخرى، لأنه لا يمكن لأي محطة أن ترفض منح سيارة لبنزين أو مازوت وهي من محافظة أخرى ما دام معها بطاقة ذكية ولديها استحقاق وفق نظام البطاقة الذكية.

    وحول سبب الازدحام الأخير على محطات البنزين أوضح النابلسي أنه لا يوجد قلة في المادة الآن، وكشف عن زيادة في توريد طلبات البنزين حيث كان عدد طلبات البنزين التي تصل دمشق يومياً خلال الأشهر الثلاثة الماضية بمعدل 53 طلباً يومياً، والآن ومنذ بداية الشهر الحالي زادت إلى 58 طلباً.

    وتابع: "لكن المسألة لها علاقة بالحالة النفسية للناس، فبمجرد أن يرى المواطن أن هناك رتلاً من السيارات ينتابه شعور أن المادة ستنقطع، فيقف في الدور ليأخذ مخصصاته وهكذا يزداد عدد المنتظرين ويحدث الازدحام".

    انظر أيضا:

    خبير اقتصادي يكشف عن حل عاجل لأزمة البنزين في سوريا
    أزمة "البنزين" في سوريا إلى خواتيمها
    شاب سوري يبتكر جهازا يوفر 50% من استهلاك البنزين والديزل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook