14:33 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده تسعى لتطهير العراق من التنظيمات الإرهابية، مشيدا باتفاق تطهير منطقة سنجار من حزب "العمال الكردستاني" الذي تعده أنقرة تنظيما إرهابيا.

    أنطاكيا - سبوتنيك. قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي فؤاد حسين في بغداد، اليوم الأربعاء، "نريد تطهير العراق من كافة المنظمات الإرهابية، وسنقدم الدعم اللازم من أجل تطهير العراق من حزب العمال الكردستاني بشكل كامل"، مؤكدا "سندعم كفاح العراق ضد المنظمات الإرهابية مثل داعش".

    وحول اتفاق بغداد وإقليم كردستان العراق على انتشار قوات الحكومة الاتحادية في منطقة سنجار، علق تشاووش أوغلو "تطبيق الاتفاق المبرم لتطهير منطقة سنجار من حزب العمال الكردستاني يشكل أهمية كبيرة بالنسبة لمستقبل العراق"، مضيفا "حزب العمال الكردستاني لا يمثل الأكراد وهو عدو الأكراد قبل كل شيء".

    وكان تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) قد اجتاح في الثالث من آب/ أغسطس 2014، قضاء سنجار غرب محافظة نينوى شمالي العراق، وغالبيته من الطائفة الإيزيدية، ونفذ جرائم إبادة شنيعة بحق المكون الإيزيدي، وارتكب عناصر التنظيم الإرهابي عمليات إعدام جماعية ودفن الضحايا في مقابر جماعية ما زالت تكتشف حتى الآن، خاصة في قرية "كوجو" التي شهدت أكبر عملية تطهير عرقي بحق سكانها الإيزيديين.

    وأعلن العراق، أواخر 2017، هزيمة التنظيم الإرهابي واستعادة السيطرة على المناطق التي كان يحتلها.

    الكلمات الدلالية:
    العراق, جاويش أوغلو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook