15:42 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني المكلف، إنه وحكومته التي ينوي تشكيلها لديها إصرار لمعرفة الحقيقة الكاملة وراء انفجار مرفأ بيروت.

    وجاءت تصريحات الحريري، خلال استقباله البطريرك الماروني، الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

    وقال الحريري في تغريدات عبر حسابه على موقع "تويتر": "استقبلت البطريرك الماروني، وأبلغته أن الهدف الرئيسي ليس تشكيل الحكومة كيف ما كان أو أن أكون أنا رئيسا لها".

    وتابع رئيس الحكومة اللبنانية المكلف: "إنما الهدف الرئيسي لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة القيام بالإصلاحات وإعادة إعمار بيروت".

    وأكمل الحريري بقوله: "هناك إصرار لمعرفة الحقيقة الكاملة في قضية انفجار مرفأ بيروت".

    واستدرك، قائلا: "في هذا الإطار، لا غطاء ولا تغطية على أحد".

    وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس/ آب الماضي، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 في مرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم.

    ​واتهمت وسائل إعلام عدة حزب الله بتخزين أسلحة في موقع الانفجار، وهذا ما نفاه زعيم الحزب، حسن نصر الله، "نفيا قاطعا" أن يكون لحزبه أي "مخزن سلاح أو مخزن صواريخ أو بندقية أو قنبلة أو رصاصة أو نترات"

    وحول ادعاءات بعض وسائل الإعلام وجود أسلحة للحزب في مرفأ بيروت، شدد نصر الله على أنه "لا شيء من ذلك على الإطلاق لا حاليا ولا في الماضي ولا يجب أن يبنى على هذه الافتراءات والأكاذيب والتضليل الظالم".

    ​وأشار إلى ضرورة معرفة الحقيقة، وإلا فإن هناك أزمة نظام أو حتى أزمة كيان" في البلاد، مؤكدا أن "هذه لحظة تضامن وليس تصفية حسابات سياسية".

    انظر أيضا:

    الرئاسة اللبنانية ترد على المكتب الإعلامي للحريري
    لافروف يطرح فكرة الأمن الجماعي في الخليج... تبادل الاتهامات بين عون والحريري بشأن تأخر تشكيل الحكومة
    محلل سياسي لبناني: الخلاف بين الحريري وعون دستوري
    نائب لبناني: الحريري ينتظر أن يقدم الرئيس اللبناني ملاحظاته على التشكيلة الحكومية 
    الكلمات الدلالية:
    سعد الحريري, الحكومة اللبنانية, أخبار الحكومة اللبنانية, تشكيل الحكومة اللبنانية, حزب الله, البطريرك بشارة الراعي, بشارة الراعي, رئيس الكنيسة اللبنانية البطريرك الكاثوليكي الروماني، بشارة الراعي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook