01:25 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، اليوم الخميس، أن الحادث الذي شاركت فيه ميليشيا محلية على الحدود مع السودان لن يؤثر على العلاقات بين البلدين.

    وقال أبي أحمد في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": "نتابع عن كثب حادث الميليشيات المحلية على الحدود الإثيوبية السودانية".

    وأضاف أبي أحمد: "مثل هذه الأحداث لن تؤثر على الروابط بين البلدين لأننا نستخدم الحوار دوما في حل القضايا".

    وتابع رئيس الوزراء الإثيوبي قائلا: "من الواضح أن أولئك الذين يثيرون الخلافات لا يفهمون قوة علاقتنا التاريخية".

    ​وقتل 4 عسكريين سودانيين، في مواجهات مع ميليشيات مسلحة إثيوبية، ليل الثلاثاء، على الشريط الحدودي بين البلدين.

    وذكر موقع "سودان تريبيون"، الأربعاء، أن القتلى الأربعة بينهم ضابط برتبة رفيعة، مشيرا إلى إصابة 12 عسكريا سودانيا آخرين في المواجهات نفسها.

    وعلى إثر الحادث، زار رئيس المجلس السيادي السوداني، عبد الفتاح البرهان، اليوم الخميس، الحدود الإثيوبية.

    وأعلن الجيش السوداني، أنه "أرسل تعزيزات كبيرة للحدود مع إثيوبيا بعد مقتل عدد من جنوده"، كما تقدمت الخرطوم بشكوى للاتحاد الإفريقي ومنظمة "إيغاد" بشأن الاعتداءات الإثيوبية، حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

    وقال الجيش السوداني، في بيان له، إنه "يتم التواصل مع أديس أبابا لوقف الاعتداءات من ميليشيات وقوات إثيوبية"، مشددا: "سنتصدى بقوة لأي محاولات عسكرية لاختراق حدودنا".

    وأشار البيان إلى تعرض قوة من القوات المسلحة لكمين من القوات والمليشيات الأثيوبية داخل الأراضي السودانية ونتيجة لذلك حدثت خسائر في الأرواح والمعدات، وذلك أثناء عودتها من تمشيط المنطقة حول جبل أبوطيور داخل الحدود السودانية.

    انظر أيضا:

    أبي أحمد يشهد ميلاد "دبي جديدة" في إفريقيا ويتجاهل الحرب الإثيوبية
    بعد إصابة الرئيس الفرنسي بكورونا… أبي أحمد يوجه رسالة إلى ماكرون
    رغم تطمينات آبي أحمد.. سقوط مئات القتلى في تيغراي
    الكلمات الدلالية:
    اضطرابات, الجيش السوداني, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook