20:11 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    127
    تابعنا عبر

    بعد أيام على اعتراف الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، انتشرت صورة قيل إنها تُظهر قوة أمريكية في الصحراء لردع الجزائر التي تدعم جبهة البوليساريو.

    على نطاق واسع، تداول مستخدمون لمنصات التواصل الاجتماعي صورة يظهر فيها جنود وآليتان على واحدة منها علم الولايات المتحدة، في منطقة ذات أرض ترابية، ومعها تعليق "قاعدة الجيش الأمريكي في الصحراء المغربية تُرعب العسكريين بالجزائر".

    لكن الصورة لا علاقة لها بالصحراء الغربية، فقد أظهر التفتيش عنها باستخدام غوغل أنها منشورة في العام 2018 على أنها تُظهر قوات أمريكية في سوريا، في إطار التحالف ضد تنظيم "داعش".

    كما أرشد البحث إلى أنها منشورة في السابع من فبراير/شباط 2018 على موقع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، وكُتب تحتها باللغة الإنجليزية "جنود القوات الخاصة الأمريكية وصلوا إلى الخطوط المتقدّمة في محيط مدينة منبج" في محافظة حلب شمال سوريا.

    وبدأ انتشار هذه الصورة بهذا السياق منتصف الشهر الحالي، أي بعد أيام على إعلان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بشكل مفاجئ اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء في مقابل تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

    وأكدت الخارجية الجزائرية، أن إعلان الولايات المتحدة بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء المغربية يخالف القوانين الدولية، لافتة إلى أن موقف الجزائر يستند على الشرعية الدولية وضد منطق القوة والصفقات المشبوهة.

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء الغربية هو انتهاك للقانون الدولي.

    انظر أيضا:

    خطاب متداول يثير جدلا واسعا... هل قال بايدن ذلك الكلام عن المغرب بشأن الصحراء؟
    ما هو مستقبل الصحراء الغربية بعد اتفاق المغرب واسرائيل؟
    سفير المغرب في موسكو: موقف الجزائر حول الصحراء متناقض وما جرى مع إسرائيل ليس تطبيعا ولا مبادلة
    الكلمات الدلالية:
    الصحراءالغربية, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook