15:36 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت وزارة الري والموارد المائية السودانية في زيادة إمكانياتها لرصد وقياس كمية ونوعية المياه القادمة من سد النهضة الإثيوبي.

    وقال موقع "السوداني" إن الوزارة بدأت في تحديث أجهزة محطة الديم، بتركيب جهاز أتوماتيكي لقراءة المنسوب كل ساعة ونقله آنيا؛ مقارنة مع المقياس التقليدي الذي كان يقرأ مرة يوميا، وبالإضافة لقيامها برصد الإيراد أسبوعيا، فيما أكدت الوزارة استمرار العمل لتزويد المحطة بأجهزة حديثة لرصد نوعية المياه.

    ويجري العمل حاليا لتأهيل منشآت المحطة لإيجاد بيئة تسمح للعاملين بالاستقرار وتكثيف قياسات كمية ونوعية للمياه الواصلة من سد النهضة إلى محطة الديم التى يتم فيها قياس إيراد النيل الأزرق عند الحدود السودانية- الإثيوبية.

    يشار إلى أن محطة الديم هي الإنذار الأولى بالفيضان والتنبؤ بإيراد فترة الانحسار ويعتمد عليها في تشغيل خزانات النيل الأزرق والمشروعات المقامة عليه.

    وفي وقت سابق، قال وزير الري السوداني ياسر عباس، إن اتفاق إعلان المبادئ بين مصر والسودان وإثيوبيا ينص على أن سد النهضة للتعبئة والتشغيل وليس لإقامة مشروعات.

    وأضاف في مؤتمر صحفي أن الخرطوم تشترط تغيير منهجية التفاوض ومنح الاتحاد الأفريقي دورا أكبر لحل أزمة سد النهضة، لافتا إلى أنه لا يوجد موعد لاستئناف المفاوضات الثلاثية.

    وقال عباس "استطعنا حل 90% من خلافات سد النهضة في يونيو الماضي لكننا لم نشهد تقدما بعدها، وهناك 3 نقاط جوهرية لم يتم الاتفاق عليها بشأن أزمة سد النهضة"، مضيفا "كمية المياه المخزنة في سد النهضة نقطة أساسية في التفاوض حول الأزمة".

    انظر أيضا:

    السودان... قرار من النائب العام في سابقة هي الأولى من نوعها منذ سقوط البشير
    تركيا ترحب بالخطوة الأمريكية تجاه السودان وستواصل دعمه
    السودان… "التجمع المدني" يدعو لتمثيل الشباب والمرأة بنسبة 40%
    محلل سياسي سوداني: الحرب على إقليم تيغراي أفرزت صراعا حدوديا بين إثيوبيا والسودان
    هدية مصرية إلى السودان لمواجهة خطر يهدد البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook