21:42 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال البنك المركزي السعودي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه قرر رفع سقف إصدار أذونات ساما.

    وأكد البنك أنه سيرفع سقف إصدارات "أذونات ساما" الأسبوعي من 3 مليارات ريال إلى 10 مليارات ريال ابتداءً من اليوم الأحد.

    وأوضح أن الزيادة تستهدف "تعزيز كفاءة البنوك في إدارة سيولتها"، مضيفا أن التغيير يسري بأثر فوري.

    يذكر أن أذونات ساما هي أدوات دين قصيرة الأجل تصدر على أساس مخفض من مبلغ الاستحقاق. تصدر قيمتها بمضاعفات المليون ريال، ومدد الاستحقاق هي: أسبوع، شهر 3 شهور، 6 شهور و 12 شهر.

    وكانت استثمارات المصارف العاملة في السعودية في أذونات مؤسسة النقد العربي السعودية "ساما"، قد شهدت ارتفاعا بنسبة 223.2% "أكثر من الضعفين" بنهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2019، مقارنة بنهاية نوفمبر 2018 أي على أساس سنوي.

    ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" والذي استند إلى بيانات "ساما"، بلغت قيمة استثمارات المصارف في "أذونات مؤسسة النقد" نحو 16.53 مليار ريال بنهاية نوفمبر 2019 مقارنة بـ 5.12 مليار ريال بنهاية الشهر نفسه من 2018 بفارق 11.41 مليار ريال.

    وتعرف أذونات الخزينة بأنها أداة دين عامة قصيرة الأجل متدنية المخاطر يطرحها البنك المركزي للدولة لعدة أسباب، أهمها الاستقرار النقدي والتحكم أو التأثير في حجم المعروض النقدي والقوة الشرائية، أو لتخفيف حدة تمويلات المصارف التجارية، إضافة إلى الاقتراض ومدتها قصيرة تقل عن عام وموزعة على خمس فترات، هي "أسبوع وأربعة أسابيع و13 أسبوعا و26 أسبوعا و52 أسبوعا"، ويختلف معدل الفائدة بحسب الفترة، وهي إحدى الأدوات السياسية النقدية للبنوك المركزية.

    وعند حاجة المصارف إلى السيولة تقوم المصارف التجارية ببيع أداة الدين "أذونات الخزينة" لمؤسسة النقد، تسمى هذه الحالة اتفاقية إعادة الشراء.

    انظر أيضا:

    مستشار في "الطاقة الذرية": السعودية تصرفت أفضل من محافظي البنوك المركزية
    البنك المركزي السعودي يخفض أسعار الفائدة
    السعودية تتصدر المركز الثاني عربيا و23 عالميا كأحد أكبر أساطيل النقل البحري
    محافظ البنك المركزي السعودي: الهجوم على أرامكو ليس له أي "أثر نقدي"
    الكلمات الدلالية:
    سعر الفائدة, البنك المركزي السعودي, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook