15:30 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدر رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي، مساء اليوم الأحد، توجيهات للجهات المعنية، بكشف ملابسات "العملية الإرهابية" التي شهدتها ولاية القصرين.

    وقالت الحكومة في بيان حصلت مراسلة "سبوتنيك" على نسخة منه: "أعطى رئيس الحكومة تعليماته لوزيري الدفاع والداخلية، بتكثيف الجهود للكشف عن ملابسات العملية وعن مرتكبيها والمخططين لها لينالوا جزاءهم".

    وشدد البيان على أن الحرب على الإرهاب يجب أن تتواصل بلا هوادة وبنفس العزيمة الراسخة، للقضاء على كل من يتربص بأمن البلاد والمواطنين.

    وكلف رئيس الحكومة، وزير الداخلية، "بالتحول إلى القصرين وتقديم واجب العزاء والاحاطة النفسية والمادية لعائلة الشهيد"، عقبة بن عبد الدايم ذيبي، الذي قتل في العملية.

    وعثر اليوم في منطقة السلاطنية التابعة لمعتمدية حاسي الفريد في ولاية القصرين اليوم على جثمان ذيبي الذي يعمل راعيا للأغنام، وقد قطع رأسه.  

    وتشير تقارير تونسية إلى أن مجموعات ارهابية متمركزة بجبال السلوم المطلة على السلاطنية، تنشط في هذه المنطقة من الولاية.

    وذكرت التقارير أن تعزيزات أمنية توجهت إلى موقع الحادث من أجل إخلاء جثة الراعي.

    انظر أيضا:

    تونس... القضاة يقررون رفع الإضراب بعد اتفاق مع الحكومة حول مطالبهم
    سياسي تونسي: التهجم على الجزائر لا ينقص من دورها المحوري في المنطقة
    في الذكرى الـ 10 لثورة تونس... هل حادت العدالة الانتقالية عن مسارها؟
    الكلمات الدلالية:
    ذبح, عملية إرهابية, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook