20:13 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال خالد المشري، رئيس مجلس الدولة الليبي، إن من عطل استقلال ليبيا في العام 1951 هو من يحاول منع استقرارها الآن.

    تصريحات المشري جاءت في كلمة بمناسبة الذكرى الـ69 لاستقلال ليبيا، والتي أكد فيها أن عيد الاستقلال فرصة للشعب الليبي ومسؤوليه لتغليب صوت العقل، وأن يسعوا إلى التوافق ووضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار بحسب بوابة أفريقيا الإخبارية.

    وأوضح المشري أن "الاستقلال ثمرة لكفاح الأجداد الذين ضحُّوا بأرواحهم وبكل ما يملكون، وقاوموا الاستعمار الإيطالي بإمكانياتهم البسيطة"، لافتا إلى أن الليبيُّين "تعرضوا خلال الاحتلال الإيطالي للاضطهاد والتعسف والاعتقال، وغيرها من سبل التنكيل، لكنهم أبوا أن يستسلموا أو يسَلموا أراضيهم للمستعمر الدخيل، وقدموا قوافلَ الشهداء ثمنا للنصر المنشود".

    وأشار رئيس مجلس الدولة الليبي إلى أن "الصراع انتقل من ميدان الحرب إلى ميدان السياسة عقب تأسيس هيئة الأمم المتحدة، حيث أقرت اللجنة السياسية مشروع قانون الاستقلال بأغلبية خمسين صوتا، وامتناع ثمانية دول عن التصويت، وبهذا حصل الليبيون على استقلالهم بمباركة أغلب دول العالم وتخلصوا من فترة الاحتلال البغيضة".

    وشدد قائلا: "إننَا في ليبيا لن ننسى الدول التي وقفت معنا للسعي إلى استقلالنا، ولن ننسى من وقف ضد استقرارنا" مضيفا "أيَادينا ممدودة لإخواننا بربوع البلاد، للسعي إلى توافق يقضي على ما نمر به من انقسام وأضاف لزاما علينا أن نتمسَّك بوحدة دولتنا واستقلالها وحريتها".

    انظر أيضا:

    عضو في المجلس الأعلى للدولة يعتبر رفض الجيش الليبي اتفاق وقف إطلاق النار "نوعا من التخبط"
    المجلس الأعلى للدولة الليبية يعلن رفض اتفاق فتح موانئ النفط
    أكاديمي ليبي: دعوة المجلس الأعلى للدولة هدفها قطع الطريق على مبادرة عقيلة صالح
    نائب المجلس الأعلى للدولة: استبعد نشوب حرب إقليمية على الأرض الليبية
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الدولة الليبي, حكومة الوفاق الليبية, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook