15:48 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت وزيرة التربية الجزائرية السابقة، نورية بن غبريت، أن استدعاءها من طرف المحكمة كان على سبيل الشهادة وليس الاتهام.

    وشددت بن غبريت، في تغريدة لها عبر تويتر، أنها غير متهمة في شيء، وأن محكمة "سيدي أمحمد" بالعاصمة قد استدعتها للشهادة فقط.

    وكتبت: "أمام الإشاعات المتداولة في بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، فإنني أوضح أنه تم استدعائي من طرف محكمة سيدي أمحمد يوم 23 ديسمبر 2020 بصفة "شاهدة" ولم توجه ضدي أي تهم فساد".

    وكانت محكمة "سيدي أمحمد" قد استدعت الوزيرة السابقة الأربعاء الماضي للمثول أمام قاضي التحقيق المختص في الجريمة الاقتصادية والمالية بالغرفة الثانية لدى المحكمة.

    يذكر أن تقارير صحفية كانت قد أكدت أن استدعاء بن غبريت للمحكمة كان بسبب التحقيق معها في تهم تتعلق بتورطها في قضايا فساد.

    انظر أيضا:

    المحكمة العليا في الجزائر تأمر بإيداع وزير الصناعة الأسبق الحبس المؤقت لشبهات فساد
    منع وزير العدل الجزائري السابق من السفر والتحقيق معه في جرائم فساد
    محكمة جزائرية تقضي بحبس رئيسي وزراء سابقين ورجل أعمال بتهم فساد
    محكمة جزائرية تقضي بسجن عائلة كونيناف من 12 إلى 20 سنة بعد إدانتهم بالفساد
    الكلمات الدلالية:
    وزيرة جزائرية, وزيرة, قضايا الفساد, الفساد, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook