06:52 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالب عشرات الآلاف في مصر عبر منصات التواصل الاجتماعي بإلغاء الدراسة في وقت عادت فيه الإصابات بفيروس كورونا المستجد للتزايد في البلاد.

    وكانت شائعات قد انتشرت اليوم السبت، بشأن إصدار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، قرارا بتعطيل الدراسة في الجامعات، وتأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول أسبوعين.

    ولكن سارعت الوزارة بنفي هذه الشائعات، في بيان لها، وقالت إن "القرار المنسوب للدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بشأن تعطيل الدراسة بالجامعات وتحويل جميع المستشفيات الجامعية إلى مستشفيات عزل والذي يتم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي هو قرار عار تمام عن الصحة".

    وأكدت الوزارة "أنها اتخذت كافة الإجراءات القانونية ضد مروجي هذه الشائعات، وتم إبلاغ الجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات القانونية ضد مزوري القرار ومروجيه على مواقع التواصل الاجتماعي".

    وبعد بيان الوزارة، تصدر هاشتاغ "#الغاء_الدراسه_حياتنا_اهم" الترند في مصر.

    وتفاعل الطلاب في مصر بشكل كبير مع الهاشتاغ، حيث وصل إلى حوالي 100 ألف تغريدة في خلال ساعات قليلة.

    وقال صاحب أحد الحسابات "مش هاننزل امتحنونا أون لاين".

    وتساءلت أخرى "أنا هستفيد أيه من التعليم لما اتعدي من حد؟".

    وأخذ آخرون الهاشتاغ على محمل الفكاهة، قائلا "يعني هنذاكر ولا لا" وأرفق التعليق بإيموشن ضاحك.

    فيما ناشدت مغردة أخرى الرئيس المصري بالتدخل، قائلة "تحيا جمهورية مصر العربية، الحل قرار من الرئيس السيسى، حياة أولادنا أهم يا ريس".

    يشار إلى أن حصيلة مصابي فيروس كورونا المستجد اليومية في مصر قد تجاوزت حاجز الألف، بعد أن بقيت لأشهر في خانة المئات.

    وأعلنت وزارة الصحة المصرية، أمس الجمعة، أنها سجلت 1133 إصابة جديدة بالفيروس، ارتفاعا من 1021 الخميس، و49 وفاة انخفاضا من 51 في اليوم السابق.

    انظر أيضا:

    مصرع 7 من مصابي كورونا في حريق بأحد المستشفيات في مصر
    وزير الصحة المصري الأسبق: الضعف الجنسي عند المتعافين من كورونا مؤقت
    مصر... مسحة كورونا والعلاج بالمجان لهذه الفئات
    مصر: نصنع أدوية كورونا بنسبة 100% 
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook