23:29 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    حث الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم السبت، الحكومة الجديدة، عقب أدائها اليمين الدستورية في العاصمة السعودية الرياض، على نبذ الصراعات وتوحيد الجهود لمواجهة جماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

    القاهرة- سبوتنيك. وقال هادي خلال اجتماع عقده مع الحكومة الجديدة، بمقر إقامته المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض، عقب أدائها اليمين الدستورية، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض "عليكم الابتعاد عن أي مناكفات أو صراع، ويجب الحفاظ على مظاهر الدولة، وسمعة الدولة وهيبة الدولة ورمزية الدولة". 

    وأضاف: "لا نريد صراعاً ولا قطرة دم بعد اليوم، وعدونا الحوثي ولابد أن تتوجه الجهود لتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة وإنهاء الانقلاب الحوثي الإيراني".

    وأكد هادي أنه "على الحكومة أن تتحرك كفريق واحد وبرنامج واحد وهدف واحد يمثل طموحات الشعب ويؤسس لمرحلة جديدة تلغي كل آثار الماضي للتحرك باتجاه المستقبل".

    وأضاف مخاطباً رئيس وأعضاء الحكومة "هذا هو طريقنا الوحيد وليس أمامكم إلا النجاح والإنجاز ولن يسمح لنا شعبنا بغير ذلك وستجدون مني شخصيا كل الدعم والرعاية والمتابعة الحثيثة والمسؤولة والحازمة".

    وأكد الرئيس اليمني أن "الحكومة معنية بمتابعة ما تبقى من استحقاقات اتفاق الرياض وخاصة في الجانب العسكري والأمني بما في ذلك استكمال الانسحابات وجمع السلاح وتوحيد كافة التشكيلات العسكرية تحت إطار وزارة الدفاع، والمكونات الأمنية تحت إطار وزارة الداخلية وفقاً للإتفاق، وجعل عدن أولاً خالية من كافة الوحدات العسكرية وتمكين الأجهزة الأمنية من القيام بدورها".

    وحث هادي الحكومة على "التخفيف من معاناة المواطن وتحسين الخدمات وتحقيق الأمن"، مشدداً على "أن هذه أهم الأولويات في المرحلة القادمة، وأن يشعر المواطن بوجود الدولة عبر خدماتها".

    وأعرب عن "الثقة الكاملة في دعم المملكة العربية السعودية للاقتصاد اليمني"، مشدداً على "ضرورة العمل لتخفيف معاناة المواطن سواء تلك الناتجة من الوضع الاقتصادي أو جراء مواجهته للإنقلاب الحوثي وتضحيات الشعب من أجل استعادة الدولة".

    ووجه هادي رئيس وأعضاء حكومته، بـ "عقد أول اجتماع رسمي للحكومة في العاصمة المؤقتة عدن وبشكل عاجل"، معتبراً ذلك "رسائل أولى لشعبنا وللعالم كله، أننا سنعمل على مواجهة ما خلفته الحرب، وتعزيز فرص السلام المستدام، وبناء واستعادة مؤسسات الدولة، وتعزيز الاقتصاد، والاستمرار في مواجهة المشروع الانقلابي الحوثي المدعوم من إيران".

    وجدد الرئيس اليمني "الحرص على تقديم الدعم للجيش الوطني في مواجهة الانقلاب، والعمل بإصرار على مواجهة التحديات الاقتصادية ومخاطر تدهور العملة الوطنية"، مؤكداً أن "اليد ستظل ممدودة دائماً وأبداً للسلام العادل والشامل على أساس المرجعيات الثلاث والمواطنة المتساوية والدولة الاتحادية".

    وقال إن "المشروع الحوثي المدعوم إيرانياً يشكل خطراً على كل اليمنيين بدون استثناء من صعدة وحتى المهرة، حيث أن هدفهم الرئيسي هو نقل وتطبيق التجربة الإيرانية، دون تمييز شمالا أو جنوباً، وهذا ما يرفضه شعبنا اليمني"، معتبراً أن "هذا التحدي يفرض على الحكومة استعادة طاقتها وجهدها في مواجهة هذا المشروع الذي يدمر اليمن ويقضي على مقوماته".

    من جانبه، أكد رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، "العمل على برنامج الحكومة الجديدة ومحدداته التي تمثل مستقبل الوطن بصورة عامة"، مشيراً إلى "أن المسؤولية ثقيلة ولكن سنعمل بشكل جماعي والنجاح للجميع".

    انظر أيضا:

    "الغواصات تتحرك"... إسرائيل تتحدث عن حرب خاطفة مع إيران وهجوم من اليمن والعراق
    في الرياض... الحكومة اليمنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي
    هادي يخاطب الحكومة اليمنية: الشعب ينتظر منكم الكثير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook