08:11 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية ووزير الاتصال عمار بلحيمر، أنه لا يوجد سجناء رأي في بلاده، ولكن عند ارتكاب جرائم سيمثل الصحفي أمام القضاء مثل أي مواطن يخالف القانون، لأنه لا أحد فوق القانون.

    وبحسب موقع جريدة "النهار" الجزائرية، قال بلحيمر، اليوم الأحد، إن "وظيفة الصحفي لا ينبغي الخلط بينها وبين تصرفات الناشط، الذي يستخدمها كتمويه".

    وأضاف "واجباتنا لحماية بلدنا لا تسمح لنا بالتراخي لمواجهة المحرضين، بغض النظر عن من يخططون لهم ويدعمونهم، هنا أو بالخارج".

    وأوضح "لا يجوز، لدوافع غامضة، أن ندمج بين سجن الصحفي بتهمة إهانة الرأي وبين الطبيعة المقدسة للعدالة عند ارتكاب جريمة".

    وأكد أن "للصحفيين واجبات وحقوق يكفلها القانون ويحميها بصفتهم محترفين في مجال المعلومات".

    وتابع "لكن عند ارتكاب جرائم سيمثل الصحفي أمام القضاء مثل أي مواطن يخالف القانون، لأنه لا أحد فوق القانون".

    انظر أيضا:

    طفل جزائري يحصل على المرتبة الثانية عالميا في قراءة الكتب بـ 276 كتاب
    الجزائر تعتزم فتح باب الاستثمار للبحث عن مناجم جديدة
    وزير الصحة الجزائري: اللقاح سيكون جاهزا في شهر يناير المقبل كما وعد الرئيس
    الجزائر... عواصف ثلجية والجيش يتدخل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook