14:25 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت حركة حماس، اليوم الأحد، إنها لا تستعجل الحرب مع "الاحتلال الإسرائيلي"، ولكن إذا فكر "العدو" من الاقتراب من دماء الشعب الفلسطيني، فسوف يفاجأ بما لم يتوقع، وسيعود مهزوما.

    وأفادت وكالة "سما"، مساء اليوم الأحد، بأن الحركة الفلسطينية قد أكدت في بيان بمناسبة الذكرى الثانية عشر للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2008 - 2009، على أن المقاومة المسلحة ستظل رأس الحربة في حسم الصراع، كما جاء في نص البيان.

    وشددت حركة حماس على أن الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية سيظل هدفا مقدسا، ولن يهدأ لها بال حتى تحريرهم.

    وشددت حماس في بيانها على أن "وحدة الكلمة الفلسطينية في مواجهة العدو هي خيار ثابت لا رجعة عنه، وسنظل نبذل فيه كل الجهد لتحقيق هذه الوحدة الوطنية"، داعية السلطة الفلسطينية للقبول بما توافقت عليه كل الفصائل من إجراء الانتخابات للشرعيات الثلاث بالتزامن.

    وتابعت حركة حماس الفلسطينية في بيانها، قائلة "سيظل التطبيع وصمة عار تلاحق كل أولئك الذين راهنوا بكرامتهم على العدو الصهيوني، ففتحوا له أبواب دولهم، في الوقت الذي ما زال المحتل يواصل القتل والتدمير والتهويد والاستيطان في فلسطين".

    يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي قام في السابع والعشرين من شهر ديسمبر/كانون الأول 2008، بالحرب على قطاع غزة، فيما عرفت بحرب "الرصاص المصبوب"، وامتدت حتى 18 يناير/كانون الثاني 2009.

    انظر أيضا:

    ملك الأردن: حماية القدس تبقى أولوية لدينا
    أبو مرزوق: حركة حماس تعرب عن رفضها للاتفاق الصهيوني الإماراتي
    إصابة نائب رئيس المكتب السياسي في حركة "حماس" بفيروس كورونا
    إصابة يحيي السنوار رئيس حركة "حماس" في قطاع غزة بفيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, حماس, قطاع غزة, قصف غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook