09:01 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعادت محكمة جزائرية، اليوم الإثنين، تداول قضية فساد مالي يحاكم فيها رجل أعمال معروف، ورئيس وزراء سابق، ووزيرين آخرين، إضافة إلى ثلاثة ولاة سابقين.

    ذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية أن القطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي امحمد التابعة لولاية الجزائر فتحت قضية فساد متعلقة برجل الأعمال والمستثمر في المجال السياحي ابن فيسح محمد.

    وأضافت أن من ضمن المشتبهين بالتورط في القضية ذاتها، رئيس الوزراء الأسبق أحمد أويحيي، ووزيري الأشغال السابقين عمار غول وعبد الغني زعلان، إضافة إلى جانب 3 ولاة سابقين لولاية سكيكدة شرقي البلاد.

    ويدور الحديث عن منح امتيازات غير مبررة في مجال الفندقة لرجل الأعمال ابن فيسح محمد المتخصص في الاستثمارات والفندقة بسكيكدة.

    وكانت المحكمة قد أجلت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي النظر في القضية، بسبب مثول أويحيى والوزيرين السابقين في قضية "طحكوت" (تتعلق بتقديم تسهيلات لرجل الأعمال طحكوت محي الدين الذي كان مقربا من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة)، التي تنظر فيها الغرفة الجزائية الأولى للقطب الجزائي المتخصص لدى مجلس قضاء الجزائر.

    يشار إلى أن القضاء الجزائري يحقق منذ الإطاحة بالرئيس السابق عبد العزيز بتوفليقة في أبريل/نيسان 2019 في عدد من قضايا الفساد الكبيرة المتهم فيها رجال أعمال ومسؤولين سابقين كبار، وأسفرت التحقيقات عن سجن سجن رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد الملك سلال، وعدد كبير من الوزراء والمسؤولين المحليين.

    انظر أيضا:

    محكمة جزائرية تقضي بحبس رئيسي وزراء سابقين ورجل أعمال بتهم فساد
    محكمة جزائرية تقضي بسجن عائلة كونيناف من 12 إلى 20 سنة بعد إدانتهم بالفساد
    اليوم العالمي لمكافحة الفساد... المكاسب التي حققتها الجزائر سنة 2020
    سجن برلماني جزائري سابق 8 سنوات بعد إدانته في قضايا فساد
    الكلمات الدلالية:
    فساد, عبد العزيز بوتفليقة, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook