16:24 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أفادت صحيفة عربية، اليوم الثلاثاء، بأن العقوبات الأمريكية المفروضة على مسؤولين مقربين من الرئيس اللبناني ميشال عون وتحديدا رئيس "التيار الوطني الحر" أسفرت عن نتائج عكسية على العلاقة مع "حزب الله" اللبناني.

    ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" نقلا عن مصادر مقربة من "حزب الله" أن "هناك إصرار بعض من في التيار الوطني الحر​ على تصوير الحزب مقصرا في عملية ​مكافحة الفساد​"، مؤكدة "أنه كان السباق باللجوء إلى ​القضاء​ في هذا الملف سواء بما يتعلق بالفساد المالي أو الإداري، كما أنه لم يتوان يوما عن السير في إقرار القوانين اللازمة في هذا الخصوص".

    وأكدت المصادر أن "​العقوبات الأمريكية​ أعطت قوة جديدة للتفاهم الذي كان ولا يزال قائما وثابتا ومستمرا...وأصلا لولا أهمية هذا التفاهم لما وضعوا كل هذا الجهد لفرطه ولما فرضوا عقوبات على رئيس التيار النائب ​جبران باسيل​".

    وكشفت المصادر أن "إعادة النظر بورقة التفاهم، لا تزال في مرحلتها الأولى أي بإطار عملية داخلية سواء في التيار أو الحزب، ولم ننتقل لمرحلة اجتماع اللجان"، لافتة إلى "قراءة يجريها كل فريق على حدة على ضوء المتغيرات والأحداث التي حصلت في السنوات الـ15 الماضية لتحديد النقاط القديمة التي تخطاها الزمن وتحتاج للتعديل، والنقاط التي يتوجب إضافتها للورقة، وبعد أن يحضر كل فريق ورقته عندها نجتمع ونرفع التوصيات للقيادتين".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook