18:30 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    تفقد وفد من السفارة السورية، يوم الثلاثاء، مخيم اللاجئين السورين الذي تم إحراقه في بلدة بحنين المنية ليل السبت الماضي.

    وترأس الوفد رئيس رابطة العمال السوريين في لبنان مصطفى منصور، بتكليف من السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم.

    وقال منصور في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، إن "الوفد زار المخيم والتقى مع الأخوة النازحين، ونحن منذ الليلة الأولى لاندلاع الحريق في المخيم تواصل معنا السفير علي عبد الكريم وبقينا نتابع موضوع الحريق مع المواطنين السوريين حتى ساعات الصباح".

    وأضاف، "نحن جئنا اليوم للاطلاع على معاناة واحتياجات المواطن السوري من مساعدات عينية أو مادية، ونحن نعلم أن معظم  القاطنين في المخيم خسروا أوراقهم الثبوتية نتيجة الحريق، لذلك ووفق القوانين سنعمل على إعادة تأمين الوثائق، وطلبنا ممن فقدوا أوراقهم أن يأمنوا بعض الأوراق من المخفر في طرابلس لنتابع قضية أوراقهم الثبوتية".

    وتابع رئيس رابطة العمال السوريين، "هذا الموضوع أصبح بين أيديهم ونحن جاهزون لخدمة المواطن السوري في المخيم وخارجه بتوجيه من سعادة السفير".

    وعلق على الحادثة قائلا،

    "نحن نعتبر ما حصل هو حادث فردي، ولكن ننتظر التحقيق الذي أصبح عند القضاء اللبناني، ونحن نثق بهذا التحقيق الذي يجب أن يكون شفاف ويعاقب من كان وراء هذا الموضوع".

    وختم "أن الشباب الذين أحرقوا المخيم لا يمثلون أهل المنية الكرام".

    ويذكر أن حريقا شب السبت في المخيم الذي تعيش فيه 75 عائلة، قرب بلدة بحنين شمالي لبنان في منطقة المنية، الأمر الذي تسبب في تحويل المخيم بأكمله إلى رماد.

    وعلى إثر الحادث أجبر سكان المخيم البالغ عددهم 370 شخصا إلى الفرار، بحسب مفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

    كما جرى نقل أربعة أشخاص على الأقل إلى المستشفى بعد إصابتهم بجروح في الحادث.

    انظر أيضا:

    إحراق مخيم للاجئين السوريين شمالي لبنان... فيديو
    بعد حادثة حرق مخيم... كيف يتعاطى لبنان مع أزمة اللاجئين السوريين؟
    "حزب الله" يصدر بيانا بشأن إحراق مخيم للاجئين السوريين في لبنان
    سوريا تعلق على إحراق مخيم للاجئين في لبنان وتوجه دعوة لمواطنيها في الخارج
    الكلمات الدلالية:
    اللاجئين السوريين في لبنان, اللاجئين السوريين, لبنان, مخيم لاجئين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook