05:52 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، أن العام المقبل سيكون أفضل على المستوى الأمني، داعيا إلى التضامن من أجل لـ"مواجهة وردع السلاح المنفلت وعصابات جريمة وتجارة المخدرات والأسلحة.

    وأضاف الكاظمي خلال كلمته في أعمال المؤتمر السنوي لقيادة العمليات المشتركة  "يجب الابتعاد عن التقاطعات بين القوات الأمنية وترك الأمور الشخصية، والتركيز على الأهداف المرسومة لهم من قبل قيادة العمليات المشتركة".

    وتابع الكاظمي "يجب رفع المواقف الأمنية الى المراجع كما هي وعدم إخفاء أي معلومات على المقر الأعلى، لكي تتم المعالجة وإعطاء التوجيه في ضوء الحادث وليس محاولة التقليل من الحادث".

    ونوه الكاظمي إلى أن "التحديات لم تنته بعد، مازال أمامنا الكثير لعمله، ومازال هناك سلاح منفلت وعصابات جريمة وتجارة مخدرات وأسلحة ونزاعات عشائرية خارج القانون، ولابد أن نتضامن جميعا لمواجهتها وردعها".

    واجتمع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مع قيادات أمنية في أعمال المؤتمر السنوي لقيادة العمليات المشتركة.

    انظر أيضا:

    مستشار الكاظمي: وزارة المالية ملزمة بتوفير المخصصات لمفوضية الانتخابات
    "لن تحميك إيران ولا أمريكا"... أقوى تهديد إلى الكاظمي منذ قصف السفارة الأمريكية
    الكاظمي: لن نسمح للسلاح المنفلت بالتحرك وتهديد حرية المواطن وأمنه وثقته بالعملية الانتخابية
    خبير: الكاظمي محرج لعدم التوافق مع الفصائل وبدأ بتغيير منهجه والدليل الاعتقالات الأخيرة 
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook