05:12 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال والي ولاية غرب دارفور السودانية محمد عبد الله الدومة، إن كميات الأسلحة بيد المواطنين في الولاية تكفي لتسليح جيش كامل، مشيرا إلى بدء مرحلة الجمع القسري للسلاح من المواطنين.

    ذكرت ذلك صحيفة "سودان تربيون" السودانية، الثلاثاء، مشيرة إلى أن الحكومة الانتقالية تعمل على نزع السلاح من أيدي المواطنين، خاصة في الولايات التي شهدت أعمال عنف قبلي.

    وأضاف عبد الله الدومة: "لكن جهودها في هذا الأمر لم تنجح بصورة كبيرة، مؤكدا أنه تم وضع خطة محكمة عقب تكوين لجنة للكشف عن السلاح المدفون".

    وقال والي غرب دارفور: "سيتم جمع السلاح بالقوة بعد فشل الطريقة الاحتفالية التي كانت تتم سابقا، فالولاية فيها كميات كبيرة من السلاح تكفي لتسليح جيش كامل"، مضيفا: "نقوم بجمع المعلومات عن تجار السلاح في الولاية".

    ولفتت الصحيفة إلى أن الحكومة الانتقالية تخطط لنشر قوة مشتركة في إقليم دارفور قوامها 12 ألف جندي، مشيرة إلى أن "نصفهم من القوات النظامية والبقية من مقاتلي تنظيمات الجبهة الثورية بعد إعادة دمجهم في الجيش القومي".

    اتفاق السلام السوداني
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    اتفاق السلام السوداني

    انظر أيضا:

    الحكومة السودانية ومسار دارفور يوقعان آخر بروتوكول للسلام
    المدعية العامة لـ"الجنائية الدولية": حصلت على تأكيدات من "البرهان" بمحاسبة مرتكبي جرائم دارفور
    السودان... لماذا أنهت الأمم المتحدة مهام بعثتها لحفظ السلام في دارفور
    من يملك مفاتيح السلام في السودان... الموقعون في جوبا أم الممتنعون في دارفور؟
    الكلمات الدلالية:
    تجارة السلاح, حرب دارفور, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook